أبنوس

image002اًبنوس

الاسم العلمي: Diospyos Ebenum Koenl.

الاسم العربي : اَبُنُوس

الاسم الشائع : سأسَم – بَسُوس- حَب الرب

ديسقوريدس : الصنف الحبشي من الأبنوس أسود ليس فيه طبقات, يشبه في ملاسته قرنا محكوكا , وإذا كسر كان كثيفا يلدغ اللسان ويقبضه, وإذا وضع على جمر بخر بخارا طيب الرائحة

طبيعة النبات: نباث شجري متساقط الأوراق من الأشجار الخشبية الممتازة , تزيني , طبي , بري , وزراعي , يتكاثر بالبذور والتطعيم في المشتل بالطرق العادية.

الجزء المستعمل : راتنج , قشور الخشب والأفرع , قشور الثمار , عصير الثمار.

الحفظ : يمكن استعماله مباشرة أو حفظه في مكان غير رطب.

الموطن: يتواجد في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية, الحبشة, السودان , ارتيريا , الصومال , اليمن , الصين وغيرها.

التوزع : ينتشر في الغابات والمنتزهات والحدائق النباتية.

طبيعة الاستعمال : داخلي وخارجي

طريقة الاستعمال : مغلي , منقوع , مسحوق , كمادات ,غرغزة تبخيرة القشور.

عناصر فعالة: مواد راتنجية Resine

محاذير الاستعمال : ارتفاع سعر خشبه في الصناعة يقلل من استعماله الطبي.

خواص الابنوس في الطب القديم

وجع العين : ديسقوريدس : قوته جاليه لظلمه البصر جلاء قويا , ويصلح لسيلان الرطوبات الي العين

سيلان مزمناً , وان عمل منه مسن , وخكت عليه الشيافات كان فعلها اقوي واجود , واذا اردنا ان نعالج به اخذنا برادته ونشارته اذا خرط بالنشر , وانقعناها في شراب من شراب البلد الذي يقال له : حنوس , يوما وليله , ثم سحقناها اولا سحقا ناعما , ثم عملنا منها شيفات , ومن الناس من سحقها اولا , ثم ينخلها , تم يفعل فيها مثل ما وصفنا , ومن الناس من يستعمل الماء بدل الخمر , وقد يحرق في قدر من طين , حتي يصير فحما , ثم يغسل كما يغسل الرصاص المحرق , فيوافق الرمد اليابس , وحكه العين .

الدمعه ابن ماسة : جيد للدمعة , والتنفط حول الحمالق[1].

النفخة : ينفع من البلة المتقادمة . والنفخة العارضة في المقعدة . ونشارته تنبت شعر الأشقار.

تفتيت الحصاة وجرب العين : قالت الخوز : إنه يفتت الحصاة في الكلى شربا , والمغسول من محرقه ينفع من جرب العين.

الحروق والقروح الخبيثة : المنهاج : ينفع حرق لانار ذرورا , نشارته إذا سحقت ناعما , ونثرت على القروح الخبيثة جففتها , وأدملتها .

تفتيت الحصى وإدرار البول : إذا شرب الأينوس فتحت الحصى , وأذر البول , ونفع من الطحال باالعسل .

بياض العين وقروحها : سحيق الأينوس كجل جيد للبياض والقروح والدمعة ونبت الأشقار , وحفظ صحة العين , وكذا محروقه.

تحليل الخنازير : يحلل الخنازير , إذا طبخ بالخل طلاء. ( الشريعة الإسلامية تحرم أكل الخنزير)

مقادير الشربة : شربته إلى ثلاثة.

أعضاء العين : يجلو الغشاوة والبياض ويتخذ من حكاكته شياف , ويتخد منه المسن لأدوية العين لشدة موافقته , وإذا أحرقت نشارته على طابق , ثم غسلت , نفعت القروح المزمنة في العين , وينفع من الرمد اليابس , وجرب العين والسيلان المزمن.

حصاة الكلية : إنه يفتت حصاة الكلى , وقبل : إن فيه تحليلا لنفخ البطن

——–
(1) حمالق : أجفان العين

شاهد أيضاً

الأشيليا (حزنبل)

الأشيليا (حزنبل) الإسم العلمي: Achillea Millefolium L. الإسم العربي : حزنبل الإسم الشائع : أم ...