الرئيسية » الحمل والولادة » أطفال الأنابيب والحمل المتعدد

أطفال الأنابيب والحمل المتعدد

 أطفال الأنابيب والحمل المتعدد0006

هناك العديد من أوجه مشاكل الأنجاب والخصوبة ولعل أحدى حلول هذه المشاكل هى ما يسمى بأطفال الأنابيب وفى هذا المقال نستعرض المعلومات الدقيقة التى تخص هذا الأمر وما يسمى الحمل المتعدد

  • لقد أدت معالجات الخصوبة إلى زيادة في ولادة أجنة متعددة. ولكن، هناك مخاطر متزايدة مرتبطة بالحمل المتعدد.
  • يجب أن يكون الهدف من أي علاج للخصوبة هو ولادة طفل سليم، مع الحد الأدنى من الخطر بالنسبة للأم. ولتحقيق ذلك، تقوم الهيئات الصحية الآن بتشجيع مراكز التلقيح الاصطناعي على اختيار مضغة واحدة فقط، ونقلها إلى رحم الزوجة كلما كان ذلك ممكنا.
  • ذلك لأن هناك مخاطر أكثر مرتبطة بالحمل المتعدد بالنسبة للأم وأطفالها. يؤدي حمل توأمي واحد من كل 12 حملا توأميا إلى ولادة أحد التوأمين على الأقل ميتا أو مصابا بعجز شديد؛ كما يزيد الحمل التوأمي من خطر المشاكل الصحية المرتبطة بالحمل بالنسبة للأم. ولذلك، فإن نقل مضغة واحدة سوف يقلل من هذا الخطر.
  • كثيرا ما يعتقد أن إعادة مضغة واحدة سوف يقلل من فرص نجاح عملية التلقيح الاصطناعي، إلا أن نقل مضغتين إلى الرحم لا يضاعف من فرص حدوث الحمل، لكنه يزيد من فرص حدوث الحمل المتعدد، وحدوث جميع المخاطر الإضافية الناجمة عنه.ولذلك، إذا كانت الزوجة تحت سن 37 عاما، ولم يسبق أن حدث لديها فشل في أي من أشواط العلاج بالتلقيح الاصطناعي، ولديها مضغات ذات نوعية جيدة، فربما يقترح عليها مركز التلقيح الاصطناعي أن تختار نقل مضغة واحدة من أجل توفير أفضل فرصة لحدوث حمل سليم وولادة طفل سليم.
  • للتأكد من حصول الزوجة على أفضل فرصة للنجاح، فإن الطبيب الاختصاصي بعلم الأجنة سيجري تقييما لجودة المضغات قبل عملية نقلها. وسيجري زرع المضغة الأفضل؛ وبالنسبة لبقية المضغات ذات النوعية الجيدة، فربما يجري تجميدها وتخزينها لكي تستخدم في المستقبل.

ما هو التلقيح الاصطناعي أو طفل الأنبوب؟

  • يحصل الحمل بين الزوجين بصورة طبيعة عندما تلتقي النطفة من الزوج مع البويضة من الزوجة في الأنبوب الرحمي (البوق) للزوجة. وهناك أنبوبان (بوقان) يصلان بين المبيضين والرحم. تقوم نطفة واحدة بالدخول إلى البويضة وتخصبها.
  • إن ما يجري في التلقيح الاصطناعي هو أن عملية الإخصاب هذه تحدث خارج جسم المرأة، حيث يجري نقل البويضات من الزوجة جراحيا، وتخصب في المختبر باستخدام النطاف التي أخذت من عينة للسائل المنوي للزوج.
  • ثم تزرع هذه البويضة المخصبة، وتدعى المضغة، في رحم الزوجة جراحيا بهدف حصول الحمل.
  • يستغرق الشوط الواحد من عمليات التلقيح الاصطناعي ما بين أربعة إلى سبعة أسابيع عادة.

ما الذي يمكن توقعه؟

  • لا يؤدي التلقيح الاصطناعي إلى الحمل دائما.
  • إن حوالي 20-25٪ من عمليات التلقيح الاصطناعي في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، تنجح، وتصل إلى مرحلة الولادة. وبشكل عام، فإن النساء الأصغر سنا لديهن فرصة أكبر للنجاح، وتنخفض معدلات النجاح بشكل كبير في النساء اللواتي تجاوز عمرهن 40 عاما.
  • يمكن أن يكون التلقيح الاصطناعي عملية مطلوبة من الناحيتين المادية والمعنوية. يصاب بعض الرجال والنساء بمشاكل نفسية أو عاطفية، مثل القلق والاكتئاب، في أثناء عملية التلقيح الاصطناعي أو بعدها.
  • ينبغي تقديم المشورة لأي شخص يخضع لعملية التلقيح الاصطناعي للمساعدة على التأثير النفسي لهذه العملية ونتائجها.

مخاطر التلقيح الاصطناعي

  • هناك العديد من المخاطر الصحية التي ينطوي عليها العلاج بالتلقيح الاصطناعي. وهي تشمل:
  1. الحمل المتعدد: هناك احتمال كبير لحدوث حمل متعدد بطريقة التلقيح الاصطناعي (أطفال الأنابيب). الحمل المتعدد له مخاطر صحية على الأم والطفل، وذلك لأن الحمل بتوأم أو بثلاثة توائم يجعله أكثر عرضة للولادة الباكرة قبل الأوان، ولنقص الوزن عند الولادة.
  2. متلازمة فرط تنبيه المبيض: يمكن للأدوية المستخدمة لتحفيز المبيضين في أثناء عملية التلقيح الاصطناعي أن تؤدي إلى متلازمة فرط تنبيه المبيض، حيث يتضخم المبيضان ويصبحان مؤلمين، مما يؤدي إلى ألم في البطن. يمكن للحالات الأكثر شدة أن تؤدي إلى ضيق في التنفس، واحتباس السوائل في تجويف البطن، وتشكل جلطات دموية. وقد يحتاج الشخص (المرأة طبعا) في هذه الحالات إلى التنويم في المستشفى.
  3. العدوى: عندما يجري نقل البويضات من الزوجة، تمرر إبرة رفيعة من خلال المهبل إلى المبيضين. ورغم أن المضادات الحيوية والنظافة الجراحية تؤكدان بأن العدوى نادرا ما تحدث، لكن هناك خطر لإدخال العدوى إلى الجسم.

 

شاهد أيضاً

01

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *