الرئيسية » الامراض الجلدية » أمراض الأظافر “2”

أمراض الأظافر “2”

 أمراض الأظافر وطرق المحافظةعليها :0003

  •  نتابع سوياً أمراض الأظافر “2” حيث أننا أستعرضنا فى الجزء الاول من أمراض الأظافر و و ضحنا  أن الأظافر تحمي نسج أصابع اليدين والقدمين. ويمكن أن تكون صحة الأظافر دليلا على الحالة الصحية العامة للجسم. هناك أمراض ومشكلات كثيرة يمكن أن تصيب الأظافر. ووضحنا أنهم ثلاثة أقسام وهم مشكلات الأظافر وأمراضها الشائعة
  1. نمو الأظافر إلى الداخل.
  2.     العدوى.
  3.     السرطان.

وأستعرضنا فى الجزء الأول من أمراض الاظافر ( نمو الأظافر إلى الداخل ) ونستكمل معاً باقى مشكلات الأظافر وأمراضها الشائعة ,,

العدوى

  • من الممكن أن تصاب الأظافر بالعدوى أيضا. وتحدث حالات العدوى الشائعة في الأظافر بسبب البكتيريا أو الفطور عادة. تسبب العدوى الفطرية نحو نصف حالات أمراض الأظافر.
  • غالبا ما تصيب العدوى الفطرية أصابع القدمين، لأن أصابع القدمين غالبا ما تكون ضمن بيئة دافئة رطبة بسبب الأحذية، مما يسمح بنمو الفطور. تؤدي العدوى الفطرية إلى ازدياد سماكة الظفر وإلى تغير لونه. وقد يصبح الظفر أصفر اللون أو قاتما. كما يمكن أن تؤدي العدوى الفطرية إلى رائحة كريهة أيضا. يزداد احتمال الإصابة بعدوى الأظافر الفطرية إذا:
  1.     كان المريض مصابا بحالات صحية من قبيل الداء السكري أو ضعف الجهاز المناعي.
  2.     إذا كان المريض يتعرق كثيرا أو إذا كان لديه تاريخ من الإصابة بالعدوى الفطرية.
  3.     إذا كان المريض يمشي حافي القدمين في منطقة رطبة. وهذا ما يشتمل على أحواض السباحة ومناطق الاستحمام.
  • من الممكن أيضا أن تصاب الأظافر بالعدوى البكتيرية. وغالبا ما تحدث العدوى البكتيرية عند إصابة الظفر أو الجلد المحيط بالظفر. والإصابة هي ما يسمح للبكتيريا بالدخول. هناك بعض العادات التي يمكن أن تسمح بحدوث العدوى البكتيرية، ومنها:
  1.     مص الأصابع.
  2.     كثرة التعرض للماء.
  3.     قضم الأظافر.
  4.     قلة العناية بالنظافة.
  • هذه العادات يمكن أن تجعل وصول البكتيريا إلى الأظافر والمنطقة المحيطة بها أكثر سهولة. من الممكن أن تنتقل العدوى من الظفر المصاب إلى الأظافر الأخرى أو إلى الجلد. كما أن العدوى التي تصيب أحد أظافر القدم يمكن في النهاية أن تسبب ألما يجعل استخدام الأحذية، بل حتى المشي نفسه، أمرا صعبا. ومن المهم أن تجري معالجة عدوى الظفر قبل أن تنتقل هذه العدوى. تعتمد معالجة عدوى الظفر على ما يلي:
  1.     شدة العدوى.
  2.     نوع العدوى.
  • في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي التنظيف الشامل للظفر خلال عدة أشهر إلى التخلص من العدوى. كما يمكن أن يكون نقع الظفر المصاب بالعدوى في الماء الدافئ ثلاثة مرات يوميا أمرا مفيدا أيضا. لكن هناك حالات أخرى تستوجب معالجة طبية. غالبا ما تشتمل المعالجة الطبية على استخدام الأدوية.
  • هناك أدوية متوفرة تباع من غير وصفة طبية من أجل معالجة العدوى الفطرية التي تصيب الأظافر. لكن استخدام أدوية تباع بموجب وصفة طبية يكون ضروريا في بعض الحالات. من الممكن تناول الأدوية المستخدمة في معالجة عدوى الأظافر عن طريق الفم لأنها تكون على شكل أقراص. كما يمكن أيضا أن تكون على شكل كريمات أو رهيمات أو مراهم تستخدم على المنطقة المصابة مباشرة.
  • في الحالات الشديدة، من الممكن أن تجري إزالة الظفر والنسيج المحيط به أيضا. إن هذا يؤدي إلى شفاء العدوى ومنع ظهورها مرة ثانية

السرطان

  • يبدأ السرطان في خلايا الجسم. إن الخلايا هي أحجار البناء الأساسية في الجسم. تتكاثر الخلايا الطبيعية وتنمو وتموت على نحو مضبوط. لكن الخلايا تواصل نموها وانقسامها على نحو غير مضبوط أحيانا. وهذا ما يؤدي إلى نمو شاذ يسمى “ورما”.
  • إذا كان الورم لا يغزو النسج المجاورة وبقية أجزاء الجسم، فإنه يدعى باسم “ورم حميد”. والورم الحميد هو ورم غير سرطاني. وتكون الأورام الحميدة غير خطيرة على حياة المريض عادة. إذا كان الورم يغزو النسج المجاورة وبقية أنحاء الجسم، فإنه يدعى ورما خبيثا أو سرطانا. تنتقل الخلايا السرطانية إلى أنحاء الجسم المختلفة عن طريق الأوعية الدموية والقنوات اللمفية.
  • تعطى السرطانات في الجسم أسماء مختلفة اعتمادا على مكان بدء السرطان. وفي حالات نادرة، يمكن أن يبدأ السرطان في الجلد الموجود تحت الظفر. إن هذا السرطان نوع من أنواع سرطانات الجلد.
  • يدعى السرطان الذي يبدأ في الجلد باسم سرطان الجلد دائما، حتى إذا انتقل إلى أنحاء أخرى من الجسم. يدعى نوع سرطان الجلد الذي يصيب الأظافر باسم “ميلانوما” أو “الورم الميلانيني”. وتبدأ الميلانوما في الخلايا التي تمنح الجلد لونه.
  • تدعى هذه الخلايا باسم الخلايا الصباغية. ولهذا، فإن سرطان الجلد الذي يبدأ تحت الأظافر يؤدي إلى تغير لونها. من الممكن أن تظهر الميلانوما في أي منطقة من مناطق الجلد. وهي حالة نادرة لدى أصحاب البشرة الداكنة. وأما عندما تظهر لدى أصحاب البشرة الداكنة، فيكون ظهورها في الأماكن التالية عادة:
  1.     تحت أظافر اليدين.
  2.     تحت أظافر القدمين.
  3.     على راحتي الكفين.
  4.     على أخمصي القدمين.
  • تكون الجراحة هي طريقة المعالجة المعتادة للأشخاص المصابين بالميلانوما. وقد تشتمل أنواع المعالجة الأخرى على ما يلي:
  1.     المعالجة الكيميائية.
  2.     المعالجة الديناميكية الضوئية.
  3.     المعالجة الإشعاعية.
  4.     المعالجة البيولوجية.

المحافظة على صحة الأظافر

  • من المهم أن يعتني المرء بأظافر يديه وقدميه. إن هذه العناية يمكن أن تساهم في وقاية الأظافر من الأمراض والمشكلات. يقدم هذا القسم معلومات عن كيفية المحافظة على صحة الأظافر. من أجل المحافظة على الأظافر نظيفة قوية، يجب:
  1.     تجنب نقع اليدين أو القدمين في الماء مدة طويلة جدا، وذلك لمنع الجراثيم من النمو تحت الأظافر.
  2.     استخدام مرطب لليدين، والحرص على فرك الأظافر والجليدة بهذا المرطب.
  3.     الإكثار من غسل اليدين للتخلص من الجراثيم.
  4.     استخدام القفازات عند التنظيف أو عند استخدام المواد الكيميائية.
  • من المهم أيضا تقليم الأظافر على نحو منتظم. يجب استخدام مقص الأظافر لهذه الغاية. ويجب دائما تقليم الأظافر وفق خط مستقيم من غير المبالغة في قص أطرافها. من أجل تفادي إلحاق الأذى بالأظافر، يجب الامتناع تماما عن الأشياء التالية:
  1.     قضم الأظافر أو إلحاق الضرر بالجليدات، لأن هذا السلوك يسمح للبكتيريا بالدخول إلى منطقة الظفر أو الجلد المحيط به.
  2.     اقتلاع الناميات الجلدية حول الظفر، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى إزالة نسج سليمة أيضا. يجب قص هذه الناميات بدلا من ذلك.
  3.     استخدام الأظافر بدلا من الأدوات، كأن يستخدم المرء أظافره في فتح علبة أو زجاجة مغلقة.
  • إذا كانت أظافر المرء ضعيفة، فمن الممكن أن يتجنب إصابتها بمزيد من الضرر. وذلك من خلال:
  1.     وضع طبقة رقيقة من طلاء الأظافر.
  2.     المحافظة على الأظافر قصيرة دائما للوقاية من تكسرها أو تشققها.
  3.     عدم استخدام المادة المزيلة لطلاء الأظافر أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.
  4.     استخدام مرطب اليدين عدة مرات في اليوم.
  • في حال الاستفادة من الخدمات الخاصة بأظافر اليدين والقدمين، فمن الممكن الحرص على حماية الأظافر من خلال ما يلي:
  1.     التأكد من تعقيم الأدوات قبل استخدامها.
  2.     التأكد من التنظيف الجيد لأحواض غسل الأقدام بعد كل استخدام.
  3.     عدم إزالة الجليدات عن الأظافر.
  4.     عدم التوجه إلى محلات غير مرخصة لهذه الغاية.

شاهد أيضاً

03

اضطرابات , منافع , إحتياجات النوم

نبذة عن اضطرابات النوم تسبب اضطرابات النوم صعوبة النوم ليلا أو تجعلك تستيقظ متعبا في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *