أمير باريس

image002

أمير باريس

الإسم العلمي : Berberis Vulgaris L.

الإسم العربي : أمير باريس – برباريس شائع

الإسم الشائع : أنبرباريس – عقدة (مصر) – غزم (يمن)

حميض الغابات – زرشك(فارسية)-أرغيس-عود ريح مغربي

هو الباريسي -والزرشك بالفارسية -ومنه أندلسي. ورومي. وشامي، يجلب من جبل بيروت ويعلبك، وهو أجود من الرومي عند باعة العطر ، بمصر والشام.

موطنه: الآراضى الكلسية , الغابات, السياجات، الأدغال الشوكية حتى ارتفاع 1900 متر.

صفاته : ارتفاعه من متر إلى 3 أمتار . جنبة منتصبة قشرتها رمادية , أغصانها محززة، خشبها أصفر وقاس. الأوراق خضراء فاتحة، قاسية. غير متساوية. بيضاوية متطاولة ٠تحف بأطرافها أهداب شاثكة, معرقة من الجهة السفلى، مجموعة في باقات على مستوى الأشواك الثلاثية التفرع ٠ الازهار صفراء قانية (أيار/مايو – حزيران يونيو)، لكل واحدة منها تتالف من ٦ حزم تضم الكأسيات والتويجيات والاسدية الملتفة حوار خباء تعلوه أسطوانة السمة الداثمة، وهي تنتظم على شكل عناقيد متدلية أطول من الأوراق. العنبية (الئمرة) حمراء مرجانية، بيضاوية(5 ملم)، فيها بذرتان أو ثلاث، لا رانحة، الطعم شديد الحموضة (الثمرة) ومر (القشرة)٠

الأجزاء المستعملة : الثمرة (أيلول/سبتمبر) الأوراق (ايار/مايو – حزيران /يونيو)، قشرة الجذر الفني الخريف

الجزء المستعمل : القشرة , الأوراق , الثمار , الجذور

التوزع : ينتشر في المناطق الهضبية والجبلية المرتفعة , جبل البرباريس , قمة البرباريس في سورية (الجبال السورية اللبنانية)

طبيعة الاستعمال : داخلي – خارجي.

طريقة الاستعمال :مغلي، منقوع، محلول، مستحضر سائل، هلام جيلي ,كمادات

عناصر فعالة: الأوراق: بربارين، حمض ليمون، حمض تفاح.

الثمار : حمض ليمون، حمض تفاح، حمضر طرطريك، دكستروز، ليفيلوز ,بكتوز, سكريات٠

الوصف النباتي : يسمى النبات باسم «الزرشك) وقد سماه «ابن البيطار»، «برباريس» أو (أمير باريس)،

والنبات عبارة عن شجيرة صغيرة شوكية يصل ارتفاعها 100-150سم وهي تحمل اوراقا مسننة وازهارا

صفراء في نورات مدلاة، دثمارا لبية حمراء، وجذور النبات صفراء وتدية رفيعة طعمها مر. والجزء الطبى الفعال في النبات هو اللحاء وجذور النبات،.

المكونات الفعالة : تحتوي جذور هذا النبات على مواد قلويدية أهمها قلويد بربرين (ك.2 يد 19٩ ١

ن أه) ، وهو أصفر اللون يذوب في الماء وهو الذي يعطي الجذور لونها الأصفر ويوجد بكمية كبيرة في معظم

أجزاء النبات إلا أنه يكثر في الجذور. ويوجد أيضآ مشتقات من هذا القلويد مثل قلويد بربامين «

و(كه١ يد-ي ن أث)قلويد اكسياكانتين , وقد يوجد قلويد أخر يعرف باسم ما نوفلورين

ولكن هذه القلويات بعد فصلها ر صورة نقية واختبار تأثيرها على حيوانات التجارب لم تعط الفوائد الطبية

التى يعطيها المستخلص المائي لجذور النبات فيما عدا قلويد البربرين اللي يفيد فى عمليات الهضم

الأثر العلاجي :

عرفت هذه الجذور بفوائدها المتعددة. فقد استعملت في الطب الشعبى فى علاج القلب والكبد واليرقان

والاسهال عند الأطفال والقيء عند الحوامل وكثر استعماله مقويا للمعدة ومساعدا في عملية الهضم، وكفاتح

للشهية، كما لوحظ أنه يكثر من إدرار البول ويساعد على إفراز العرق ويخفض من درجات الحرارة في حالة

الإصابة بالحميات٠ أما في الطب الحديث فأهم تأثير له هو تقوية المعدة. ويساعد على الهضم لطعمه المر

وهو يساعد على إفراز العرق وإدرار البول وخفض درجارت الحرارة.

كما يستعمل أيدروكلوريد البرباريس في علاجا السيلان بالحقن مجرى البول. أما النبات فيستعمل كقابض ومقو ومسهل، كما يستعمل في حالة التهاب الملتحمة، وباطنيا لعلاج الملاريا والتيفويد وفي ليبيا والجزائر والمغرب يوجد نوعه آخر من الجنس (برباريس) هو(برباريس هسبانيكا)، ويسمى باسم (بربري)، وجذوره وسيقانه (القلف) مرة, وهي مقوية خاصة للمعدة، وتستعمل لعلاج الحمى، كما يستعمل منقوع الجذور كحمام للعيون لعلاج الإلتهاب وآلام العيون ، كما يشرب للتخلص من الفضلات وعلاج لآسقربوط يبدي البربرين خواصأ هوائية متعددة فهو خافض للضغط ومبطئ لعمل القلب. ويفيد في تقلص الرحم،ويزيد إفراز الصفراء( كما يفيد في علاج اللشمانيا (داغة حلب) وتستعمل جذور البرباريس في علاج الكبد واليرقان والاسهال عند الأطفال والقيء عند الحوامل. وكثراستعماله مقويآ ومساعدة في عملية الهضم، أما ثماره فلها تأثير قايضس ومطهر يفيد في علاج النزلات الصدرية وخافض لدرجات الحرارة عند الإصابة بالحميات ويساعد على افراز العرق ومدر للبول.

خواص البرباريس في الطب القديم

عاقل لليطنن الرازي: عاقل للبطن، جيد للمعدة والكبد الملنهتين، ويقمع الصفراء جيدأ٠

قروح الأمعاء : حنه يجفف قروح الأمعاء، ويقطع نزف دم الأسفل، إذا تمودي عليه.

مقوي الكبد :يقوي الكبد الحارة الرطبة، إذا خلط بالأدوية الحارة. كالسنبل، وما يجري مجراه. نفع من

الاستطلاق الذي يكون عن برد الكبد والمعدف إذا ضعفت عن الحمى البلغمية أيضأ٠

إطفاء اللهيب، وغليان الدم : يطفىء اللهيب والعطش والحسنات الحارة، وغليان الدم.

تقوية المعدة ونفع المحررين : يقؤي المعدة جدأ، وينفع المحرومين بنفسه

هضم الطعام وتقوية الكبد : يهضم الطعام، إذا شرب بالآفسنتبا، ويقؤي الكبد.

تحليل الصلابات : يدرس مع الزعفران. فيحلل سائر الصلابات ضمادأ٠

يمع الغلثيان : ماوه يمنع الغثيان والقىء السوم، والخققان، وضعف الشهوة: إذا أخذ منه. ومن حب التفاح بالسواء، وماء الليمون نصف احدهما، وطبخ بالسكر حتى ينعقد. كان بادزهر للسموم القتالة، ونهثي الآقاعى، والخفقان، والكرب، والغني، وضعف الشهوة مجإب٠

مقادير الشربه : شريته , مائه الي ثمانيه عشرة ,وحبه الي عشرة

شاهد أيضاً

image008

أشنان

الإسم العلمي : Anabasis Aphilla L. الإسم العربي : أشنان الإسم الشائع : شنان أبو ...