الرئيسية » الدماغ » ارتجاج الدماغ

ارتجاج الدماغ

456

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • إن ارتجاج الدماغ هو أحد أنواع إصابات الدماغ، وهو أقل أشكال هذه الإصابات شدة. ومن الناحية الفنية يمكن القول إنه فقدان مؤقت لوظيفة الدماغ الطبيعيّة نتيجة لإصابة على الرأس ولكن الناس درجوا على استعمال هذا التعبير لوصف أي إصابة غير خطيرة في الرأس أو الدماغ.
  • يعتبر ارتجاج الدماغ إصابة مألوفة في الألعاب الرياضية. كما أنه يمكن أن يحدث نتيجة لضربة على الرأس أو بسبب إصابة الرأس عند السقوط. قد يعاني المصاب بالإرتجاج من صداع أو ألم في الرقبة. وقد يعاني من الغثيان أو من طنين في الأذن أو من دوخة أو من شعور بالتعب.
  • قد يصاب بحالة من الذهول أو بأنه ليس في حالته الطبيعية يستمر ذلك الشعور عدة أيام أو عدة أسابيع بعد الإصابة. وعلى المصاب أن يستشير الطبيب إذا شعر بأن الأعراض تزداد سوء أو إذا عانى من أعراض أكثر خطورة كالنوبات العصبية أو اضطرابات المشيِ أو النوم.

تعريف ارتجاج الدماغ علمياً

  • ارتجاج الدماغ هو إصابة خفيفة للدماغ. وهي تنتج عادة عن ضربة على الرأس أو عن حركة مفاجئة وعنيفة للرأس. وفي كل عام تسجل ملايين من حالات ارتجاج الدماغ في العالم بين الرياضيين وحدهم. وهناك حالات أخرى كثيرة لا تسجل.
  • يشفى معظم الناس من ارتجاج الدماغ. ولكن إصابة الدماغ التي تبدو طفيفة وتترافق بخدوش بسيطة على الوجه أو لا تترافق بالخدوش، يمكن أن تخفي خلفها إصابة شديدة في الدماغ. إن إصابات الدماغ الشديدة يمكن أن تكون مميتة إذا لم تعالج.

 

أسباب ارتجاج الدماغ

  • ينجم ارتجاج الدماغ عن صدمة مفاجئة على الرأس، أو عن تسارع الدماغ وتباطؤه بشكل مفاجئ. إن الأسباب الأوسع انتشار لحدوث ارتجاج الدماغ هي الألعاب الرياضية التي يحدث فيها احتكاك عنيف بين اللاعبين، وحوداث السيارات والدراجات، وحوادث السقوط في المنزل.
  • إن السقوط في المنزل هو السبب الأوسع انتشاراً لإصابات الدماغ عند الأطفال في بداية تعلم المشي، وعند من تجاوزوا السبعين عاماً. إن أعلى نسبة وفيات وأعلى نسبة دخول المستشفى بسبب إصابات الدماغ موجودة عند من تتجاوز أعمارهم خمسة وسبعين عاماً.

 

أنواع إصابات الدماغ

يميز الأطباء بين إصابات الدماغ الخفيفة والمعتدلة والشديدة. يعتبر ارتجاج الدماغ إصابة دماغية خفيفة. فالكثير من حالات ارتجاج الدماغ لا تؤدي إلى فقد الوعي.

يقوم الأطباء بتصنيف حالات ارتجاج الدماغ من أجل تسهيل معالجتها. ويعتمد نمط ودرجة الارتجاج على الإجابة على الأسئلة التالية:

  1. هل فقد الشخص وعيه أم لم يفقده،
  2. ما هو طول المدة التي بقى خلالها المريض فاقد للوعي،
  1. ما هو طول المدة التي استمر خلالها فقدان الذاكرة بعد الإصابة،
  2. ما هو طول المدة التي استمرت خلالها أعراض تشوش الوعي والصداع والدوخة.

أعراض ارتجاج الدماغ

قد يفقد المريض الوعي وقد لا يفقده بعد ارتجاج الدماغ. فإذا فقد الوعي فإن ذلك يستمر من بضع ثوان إلى بضع دقائق. يكون المريض مصاب بالحيرة وبتشوش الوعي. ومن الطبيعي ألا يستطيع الشخص الذي يصاب بارتجاج الدماغ أن يتذكر الأحداث التي جرت قبيل الحادث وخلاله وبعده مباشرة.

ومن علامات تشوش الوعي:

  • يكون المصاب غير قادر على التفكير و التواصل المفهوم.
  • لا يستطيع المصاب أن يتذكر أين هو.
  • لا يستطيع المصاب أن ينفذ حركات متتابعة ذات هدف محدد إذا طلب منه تنفيذها. فمثلاً، قد لا يستطيع المصاب أن يفهم طلباً مثل “المس أذنك اليسرى بيدك اليمنى”.
  • يظهر المريض نوع من تكرار الأشياء نفسها، أي أنه يكرر السؤال نفسه أو يقول الشيء نفسه مراراً.

تشخيص ارتجاج الدماغ

  • سواء كان ارتجاج الدماغ شديد أو خفيف فإن على الطبيب أن يجري تقييماً سريعاً لحالة المريض ليتمكن من معالجة المضاعفات، إن وجدت. وكثير ما يعتمد الأطباء على نوع من الصور التي تبين حالة النسيج الدماغي، وهي تدعى الصور الطبقية المحورية.
  • يجرى المسح الطبقي المحوري للاطمئنان على عدم وجود كسور في الجمجمة وعدم وجود خَثرات وكَدَمات في الدماغ أو حول الدماغ.
  • في معظم حالات ارتجاج الدماغ تكون إصابات دماغية خفيفة لا يظهر لها أي اثر على الصور الطبقية المحورية. وفي هذه الحالة يعتمد الطبيب على الأعراض الظاهرة على المريض لتقدير درجة ارتجاج الدماغ.

علاج ارتجاج الدماغ

  • إن الراحة هي المعالجة المتفق عليها لارتجاج الدماغ. وإذا ما شكا المصاب من الصداع فيمكنه تناول بعض المسكنات التي تباع دون وصفة مثل الأسيتامينوفين. وينبغي أن يسأل المصاب طبيبه عن الدواء الأنسب له.
  • إذا طلب الطبيب إجراء تصوير طبقي محوري وتبين وجود نزف أو إصابة شديدة لدى المصاب، يصبح من الضروري أن يدخل المستشفى، وأن يخضع لمراقبة دقيقة، وأن يتلقى المعالجة. وإذا بينت الصور الطبقية المحورية وجود كسر في الجمجمة أو خثرة دموية كبيرة فقد يستدعي الأمر إجراء جراحة لمعالجة كسر الجمجمة واستخراج الخثرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *