الرئيسية » امراض الباطنية » اضطرابات المريﺀ

اضطرابات المريﺀ

08

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • المريء هو أنبوب يحمل الطعام والسوائل واللعاب من الفم إلى المعدة. قد لا ينتبه الشخص لمريئه إلى أن يبتلع شيئا كبيرا جدا أو ساخنا جدا أو باردا جدا. وقد ينتبه له كذلك إن سار أمر ما بشكل خاطئ.
  • الاضطراب الأكثر شيوعا الذي يصيب المريء هو داء الجزر المعدي المريئي أو ما يدعى الارتجاع المعدي المريئي. وهو يحدث عندما لا تنغلق حزمة من العضلات في نهاية المريء بشكل مناسب.
  • يسمح هذا لمحتويات المعدة بالجريان رجوعا، أو بالجزر، إلى المريء وتهيييجه. قد يتسبب داء الجزر المعدي المريئي بتلف المريء مع مرور الوقت. وتشمل المشاكل الأخرى حرقة الفؤاد والسرطان.
  • يعتمد العلاج على المشكلة؛ حيث يتحسن البعض على الأدوية التي تباع دون وصفة طبية أو على تغيير النظام الغذائي. بينما يحتاج آخرون لأدوية موصوفة أو للجراحة.

المريء

  • المريء جزء من السبيل الهضمي، ويتألف السبيل الهضمي من أعضاء يمر منها الطعام والشراب. المريء أنبوب يمرر الطعام إلى المعدة، حيث تعبر الأطعمة المبتلعة من الفم إلى المعدة، من خلال المريء. يتوضع المريء في الصدر، وهو بطول 25 سنتمترا تقريبا. يمتد المريء خلف القلب والرغامى.
  • يعبر المريء من خلال عضلة كبيرة قبيل أن يتصل بالمعدة. يطلق على تلك العضلة الكبيرة اسم الحجاب الحاجز، وهي تفصل الرئتين عن البطن، وتساعد على التنفس. هناك ثقب في الحجاب الحاجز يمر منه المريء، ويعرف هذا الثقب باسم “الفرجة”.
  • تساعد الفرجة على منع قلس العصارات من المعدة إلى المريء. هناك حلقة عضلية أسفل المريء، يطلق عليها اسم المصرة المريئية السفلية. تسمح تلك الحلقة بمرور الطعام إلى المعدة دون أن تسمح له بالارتداد إلى المريء. كما تمنع الحمض في المعدة من الارتداد إلى المريء.

الأعراض

  • لكثير من الأمراض و الاضطرابات المريئية أعراض متشابهة. الأعراض الرئيسية هي حرقة الفؤاد والألم في الصدر أوالظهر. وتشتمل الأعراض الشائعة الأخرى على:
  1.     صعوبة البلع.
  2.     سعال جاف.
  3.     انحشار الطعام في المريء.
  4.     غثيان.

كما قد تسبب بعض الأمراض و الاضطرابات المريئية ما يلي:

  1.     بحة في الصوت.
  2.     نفس نتن.
  3.     طعم مر وحامض في الفم.
  4.     ضعف الشهية أو انعدامها.
  5.     بلع مؤلم.
  6.     نقص وزن.

التهاب المريء

  • قد يصاب المريء بالتهاب أو بتورم أيضا. ويطلق على هذا اسم التهاب المريء. وقد يتضرر المريء بسبب هذا الالتهاب. هناك العديد من الأنواع المختلفة لالتهاب المريء. وتصنف الأنواع بحسب السبب. التهاب المريء الجزري هو أكثر الأنواع شيوعا، وهو يحدث بسبب جزر الحمض. قد يتسبب داء الجزر المعدي المريئي بالتهاب مريء طويل الأمد.قد يتسبب هذا بتلف نسيجي.
  • التهاب المريء اليوزيني هو نوع آخر، وهو يحدث بسبب تفاعل تحسسي، يعزى للطعام غالبا. توجد خلايا خاصة مسؤولة عن التفاعل التحسسي في المريء في هذه الحالة. ويطلق على تلك الخلايا اسم اليوزينيات، وهي نوع من كريات الدم البيضاء.
  • يمكن لبعض الأدوية أن تتسبب بالتهاب مريء محدث بالأدوية. يمكن للأدوية لو أخذت مع القليل من الماء أو دونه أن تنحشر بالمريء. وقد يهيج الدواء المريء ويتسبب بتورمه. ينجم التهاب المريء العدوائي عن عدوى ما.
  • قد تحدث العدوى بسبب جراثيم أو فيروسات. كما قد تحدث بسبب فطر أو طفيلي. وغالبا ما يحدث عند المصابين بضعف الأجهزة المناعية، مثل المصابين بفيروس العوز المناعي البشري/الإيدز أو السرطان.
  • قد يتسبب الالتهاب لو ترك دون علاج بتغييرات في المريء. ويمكن أن يؤثر هذا في كيفية عمل المريء، حيث يمكن للالتهاب مثلا أن يتسبب بتضيق المريء أو انشداده. ويطلق على ذلك اسم التضيق المريئي. هذا قد يجعل البلع صعبا. تعتمد علاجات التهاب المريء على سببه؛ فإن كان السبب هو الجزر، قد يعالج بالأدوية أو الجراحة لمعالجة داء الجزر المعدي المريئي.
  • يعالج التهاب المريء اليوزيني غالبا بتفادي (العامل المسبب للتحسس). و العامل المسبب للتحسس هو ما يسبب التفاعل التحسسي. يمكن استخدام الأدوية أيضا لتخفيف التفاعلات التحسسية. قد يتضمن علاج التهاب المريء المحدث بالأدوية ما يلي:
  1.     شرب كأس ماء كبير مع حبة الدواء.
  2.     عدم الاستلقاء بعد تناول حبة الدواء لنصف ساعة على الأقل.
  3.     استخدام دواء بديل أو تناول شكل سائل من الدواء.

سرطان المريء

  • كما قد تحدث المشاكل في المريء بفعل سرطان. يبدأ السرطان في الخلايا، والتي تشكل وحدات بناء الجسم. يشكل الجسم في الأحوال الطبيعية خلايا جديدة عند الحاجة لها عن طريق تعويض الخلايا القديمة التي تموت.
  • تسير تلك العملية أحيانا بشكل خاطئ ليتشكل ورم. إن كان الورم سرطانيا، سيكون بإمكان الخلايا القادمة من الورم أن تغزو النسج الأخرى في كل مكان من الجسم. يمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية لأجزاء مختلفة من الجسم عبر الأوعية الدموية والقنوات اللمفية.
  • يطلق على السرطانات في الجسم أسماء، بحسب المكان الذي بدأ منه السرطان. يطلق على السرطان الذي يبدأ في المريء دوما اسم سرطان المريء. وهكذا يكون الأمر فيما لو انتشر لأماكن أخرى في الجسم. سرطان المريء نوع شائع من السرطانات. الأشخاص الواقعون تحت خطورة السرطان المريئي هم الأشخاص:
  1.     بعمر بين 45 و70 سنة.
  2.     مفرطو الوزن أو بدينون.
  3.     يشربون الكحول يوميا.
  4.     نظامهم الغذائي فقير بالفواكه والخضار.
  5.     يدخنون.
  • ترفع الإصابة بجزر أو ارتداد الحمض أو مريء باريت أيضا خطورة الإصابة بالسرطان المريئي. من المهم اكتشاف السرطان المريئي باكرا. قد يكون علاج السرطان المريئي صعبا. وكلما اكتشف السرطان باكرا، ازدادت فرص علاجه بنجاح.
  • قد يشتمل علاج السرطان المريئي على الجراحة والمعالجة الشعاعية والمعالجة الكيميائية. وتستخدم توليفة ما من تلك العلاجات غالبا.

شاهد أيضاً

التهاب الزائدة

نبذة عن المرض وتعريفه: الزائدة هي عضو صغير أنبوبي الشكل، يتصل مع الجزء الأول من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *