الرئيسية » الحمل والولادة » اكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • يمكن أن تعانى المرأة ببعض الأمراض وبالأخص بعد الولادة ومن أحدى هذه الأمراض مرض شهير وهو الأكتئاب حيث يعد هذا المرض من أحدى الأمراض التى يمكن أن تتعرض لها المرأة بعد الولادة ولذلك نعرض المعلومات الدقيقة عن هذا المرض و أعراضة وخصائصه وكل المعلومات التى تخص هذا المرض
  • يمكن أن تشعر الأمهات الجدد بالسعادة للحظة ثم بالحزن في اللحظة التالية وهكذا. لكن إذا شعرت أن هذا الوضع قد تراجع بعد أسبوع أو نحوه، فإن حالتك لا تعدو كونها ما يسمى “الكآبة النفاسيّة”. أما إذا استمرت هذه الحالة طويلاً، فقد يكون لديك اكتئاب ما بعد الولادة.
  • قد يجعل اكتئاب ما بعد الولادة أن الأم تشعر بالضجر والقلق والإرهاق، والإحساس بلا قيمة أو أنها لسيت أماً جيدة. و قد تشعر بعض الأمهات بالقلق من أنهن قد يؤذين أطفالهن أو أنفسهن لا يزول اكتئاب ما بعد الولادة سريعاً بعكس الكآبة النفاسية. قد تعاني بعض الأمهات الجدد من حالة أكثر خطورة إذ قد تمتنعن عن الطعام وتعانين من اضطرابات في النوم، وتصبحن شديدات الاهتياج مع مبالغة في الشك. هذه الحالة نادرة جداً ولكنها خطيرة وتحتاج إلى العناية في المستشفى عادة.
  • يعتقد الباحثون أن التغيرات في مستوى الهرمونات أثناء الحمل وبعده قد تكون هي السبب وراء اكتئاب ما بعد الولادة. إذا كانت المرأة تعتقد أنها تعاني من هذه الحالة فعليها إخبار طبيبها بذلك. إن الأدوية والمعالجات الحديثة قادرة على مساعدة الأم على الشفاء من هذه الأعراض
  • إن ولادة طفل جديد قد يكون وقتاً حافلاً بالإثارة وبالتوتر النفسي في نفس الوقت لدى الأمهات. فبعد الولادة، تشعر الأم بمشاعر مختلفة، مثل السعادة والخوف والإثارة والقلق وحتى الاكتئاب.
  • يعاني أكثر من خمسين بالمئة من الأمهات الجدد من الاكتئاب الخفيف بعد ولادة أطفالهن. تسمى هذه الحالة “أحزان الولادة” وتدوم بضعة أسابيع فقط. يتطور هذا الاكتئاب إلى نوع حاد يدوم مدة أطول لدى عشرة بالمئة من الأمهات الجدد ويسمى في تلك الحالة “الاكتئاب بعد الولادة”.
    يجمع الاكتئاب بعد الولادة بين التغيرات الجسدية والعاطفية التي تحدث للأم بعد الولادة. يمكن للاكتئاب بعد الولادة أن يكون غامراً، ولكن يمكن معالجته.

أعراض اكتئاب الولادة

من الشائع أن تشعر الأمهات الجدد بمشاعر الحزن وتقلبات المزاج والانفعالية. وعندما لا تدوم هذه المشاعر سوى أيام  إلى بضعة أسابيع قليلة، فإنها تسمى “أحزان الولادة”. وتشبه أعراض الاكتئاب بعد الولادة أعراض أحزان الولادة في البداية. ولكن حينما لا تزول الأعراض أو تزداد من حيث العدد ومن حيث الشدة فانها تصبح أعراضاً للاكتئاب بعد الولادة.

  • شعور الأم بالحزن
  • شعور الأم بالأسف على نفسها أو الشعور بأنها ليست أماً صالحة.
  • شعور الأم بالذنب
  • عدم إحساس الألم بالجوع
  • التقلبات الحادة في مزاج الأم. فقد تشعر الأم بسعادة غامرة في لحظة ما، ثم بحزنٍ شديدٍ في اللحظة التي تليها.
  • صعوبة الضحك لدى الأم
  • البكاء الشديد لدى الأم
  • صعوبة لدى الأم في خلق ارتباطٍ قوي مع طفلها
  • تفكير الأم بإيذاء نفسها أو بإيذاء طفلها
  • معاناة الأم من اضطرابات في النوم
  • شعور الأم بالعصبية
  • شعور الأم بالتعب المستمر
  • شعور الأم بالوحدة

تشخيص اكتئاب الولادة

ينبغي على السيدات اللواتي يعانين من أعراض القلق، والاكتئاب والهلع، و الأرق لمدة تزيد عن أسبوعين، أن يضعن في حسبانهن أنهن قد يكن مصابات بالاكتئاب بعد الولادة. إذ أن إصابتهن بالاكتئاب بعد الولادة لايعني أنهن أمهات غير صالحات، فالاكتئاب بعد الولادة حالة طبية يجب عدم تجاهلها لإنه يمكن معالجتها. وينبغي على الأم التي تظن أنها مصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتحدث إلى الطبيب على الفور.

علاج اكتئاب الولادة

هناك معالجات مفيدة للأمهات اللاتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة. يعتمد العلاج المناسب لحالة الأم المصابة بالاكتئاب (الكآبة) بعد الولادة على الأعراض التي تعاني منها ومدى شدتها.

  • قد يصف الطبيب للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة الأدوية المضادة للاكتئاب، أو علاجاً هرمونياً لتنظيم مستويات الهورمونات لديهاِ.
  • قد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من التحدث عن مشاعرها إلى الطبيب النفسي أيضاً. فقد تساعدها الاستشارة النفسية على إيجاد أساليب لتأقلمها مع الأعراض، وحل مشاكلها، وحفظ صحتها، والتخطيط بواقعية.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتناول الأكل الصحي، وأن تتناول الكثير من الخضار والفاكهة.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحصل على قسطٍ كاف من النوم، وأن تحاول أن تنام عندما ينام طفلها، فإذا لم تستطع النوم فعليها أن تستلقي و أن ترتاح.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحافظ على نشاطهاِ وأن تواصل حركتهاِ. إذ تساعدها ممارسة التمارين الخفيفة على الحد من التقلبات المزاجية لديها. و على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتحدث مع الطبيب قبل البدء بالتمارين.
  • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحافظ على تواصلها مع الناس. فعليها أن تتحدث مع عائلتها وأصدقائها، وأن تتجنب العُزلة، وأن لا تتردد في الانتساب إلى مجموعة من مجموعات الدعم الاجتماعي.

شاهد أيضاً

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *