الرئيسية » الامراض المعدية » الأمراض الطفيلية

الأمراض الطفيلية

012نبذة عن الأمراض الطفيلية

  • الطفيليات هي كائنات حية تستفيد من كائنات حية أخرى، مثل الجسم البشري، للتغذي وكمكان تعيش فيه. وقد يصاب الشخص بها عن طريق تناول طعام أو ماء ملوثين أو لدغة حشرة أو مخالطة جنسية.
  • يتراوح حجم الطفيليات من كائنات حية دقيقة وحيدة الخلية اسمها الأوليات إلى ديدان يمكن أن ترى بالعين المجردة. قد تؤدي مخازن المياه الملوثة إلى عدوى الجياردية. وتستطيع القطط أن تنقل داء المقوسات، والذي هو خطير بالنسبة للحوامل. وتشيع أمراض طفيلية أخرى، مثل الملاريا، في بعض أجزاء العالم.
  • من المهم في حال السفر عدم شرب سوى المياه المعروف عنها أنها آمنة. للوقاية أهمية خاصة، حيث لا يوجد لقاحات للأمراض الطفيلية. وتتوفر بعض الأدوية لعلاج عدوى الطفيليات.

الطفيليات والمرض

  • يعيش الطفيلي على أو في كائن حي مضيف. وقد يكون الكائن الحي المضيف أي حيوان أو إنسان. يصاب مليارات البشر بالطفيليات كل عام.
  • قد تتسبب الطفيليات بالعدوى وبمرض عند الكائن الحي المضيف. تعالج بعض الأمراض الطفيلية بسهولة. بينما قد تكون أخرى مهددة للحياة. هناك ثلاثة أصناف رئيسة للطفيليات التي تسبب المرض عند البشر:
  1.     الأوليات.
  2.     الديدان الطفيلية.
  3.     الطفيليات البرانية.
  • يطلق على الأوليات والديدان الطفيلية غالبا اسم ” الطفيليات الجوانية”. جوانية تعني “داخلية”. وتعيش تلك الطفيليات داخل جسم المضيف. الطفيليات البرانية هي طفيليات تعيش على سطح المضيف. “برانية” تعني “خارجية”.
  • قد تعيش الطفيليات البرانية على الجلد، وتتغذى على دم البشر أو حيوانات أخرى. تتحدث الأقسام الثلاثة التالية عن الأصناف الرئيسية للطفيليات. كما يعطي كل قسم أمثلة عن أنواع شائعة من الأمراض الطفيلية.

الأوليات

  • الأوليات هي طفيليات دقيقة. وتتألف غالبا من خلية واحدة. ونحتاج إلى مجهر لرؤيتها. الأوليات قادرة على الانقسام والتكاثر في البشر. وهذا يعني أن حتى كائن حي وحيد يمكن أن يتسبب بعدوى شديدة.
  • يمكن أن تعيش طفيليات الأوليات في الأمعاء أو الدم أو أنسجة الإنسان. إذا وجدت الأوليات في الأمعاء، فيمكن أن تنتشر إلى بشر آخرين عبر براز المصاب الملوث بالعدوى.
  • قد يتلوث الطعام والماء بالبراز الملوث بالعدوى. وقد يصاب شخص ما بالطفيلي إذا شرب ماء أو أكل طعاما ملوثا. إن كانت الأوليات في الدم أو الأنسجة، فيمكنها أيضا أن تنتشر لأشخاص آخرين.
  • قد يحدث ذلك إن لدغت بعوضة أو حشرة أخرى شخصا مصابا بالعدوى. وقد يصبح الشخص التالي الذي تلدغه الحشرة مصابا بالعدوى. قد تتسبب الأوليات بالعديد من الأمراض الطفيلية المختلفة. ومن الأمثلة عليها:
  1.     الملاريا.
  2.     عدوى طفيلي الجياردية.
  3.     داء المقوسات.
  • الملاريا هي مسبب رئيسي للوفاة في أنحاء العالم. وتحدث نحو 250 مليون حالة ملاريا جديدة في العالم كل عام. ينشر البعوض المصاب بالعدوى المرض. وتتضمن أعراض الملاريا:
  1.     النوافض أو رعشات البرد.
  2.     الحمى.
  3.     أعراض شبيهة بالأنفلونزا.
  4.     يرقان، وهو اصفرار الجلد أو بياض العينين.
  5.     تعرق.
  6.     قيء أو إسهال.

 

  • قد تكون الملاريا مهددة للحياة، فهي تتسبب بأكثر من مليون حالة وفاة في أنحاء العالم كل سنة، غير أن هناك أدوية لعلاج المرض. تتسبب عدوى الجياردية بالإسهال ومعصات بطنية وغثيان.
  • يمكن الإصابة بالمرض عند ابتلاع الطفيلي الذي يسببه. ويعيش الطفيلي في التربة والطعام والماء في أرجاء العالم. قد تكون أعراض عدوى الجيارية خفيفة أو شديدة. وهي قد تؤدي إلى نقص الوزن وخسارة خطيرة لسوائل الجسم، وهو ما يسمى بالتجفاف.
  • تستمر عدوى الجياردية في غالب الأحيان من أسبوعين إلى ستة أسابيع. ويمكن استخدام أدوية متعددة لعلاجها. داء المقوسات هو مرض منقول عن طريق الغذاء. وهو ينتشر عادة عبر الطعام أو الماء الملوثين. كما يمكن الإصابة به من فضلات قطة مصابة بالعدوى. ويمكن ابتلاع الطفيلي في حال لمس الفم بعد:
  1.     تنظيف صندوق فضلات القطة.
  2.     أعمال البستنة.
  3.     لمس شيء ما كان على تماس مع براز قطة مصابة بالعدوى.
  • لا يتسبب داء المقوسات بأعراض عند معظم الناس، غير أن ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة يمكن أن يصابوا بأعراض شديدة، مثل:
  1.     تغيم الرؤية.
  2.     تخليط.
  3.     مشاكل رئوية.
  4.     نوبات اختلاجية أو صرعية.

الديدان الطفيلية

  • الديدان الطفيلية هي طفيليات كبيرة دودية الشكل. وهي ترى عادة بالعين المجردة عندما تكون بالغة. الديدان الطفيلية غير قادرة على التكاثر عندما تكون بالغة في البشر.
  • تعيش معظم الديدان الطفيلية في السبيل الهضمي للبشر، غير أن بعضها قد يوجد أيضا في الدم أو الجهاز اللمفي أو تحت الجلد.
  • يمكن أن يصاب الشخص بتلك الطفيليات دودية الشكل بابتلاع بيوضها. وقد يحدث ذلك بعد أن يلمس تربة ملوثة. قد تبتلع البيوض عندما تنتقل من يد الشخص إلى فمه. كما قد تدخل بعض الديدان الطفيلية إلى الجسم عبر الجلد، فقد يمشي الشخص حافي القدمين على تربة ملوثة بيرقات الطفيلي.
  • تستطيع اليرقات أن تدخل إلى الجلد، وتنتقل عبر مجرى الدم وأن تنتهي في أجزاء مختلفة من الجسم. تستطيع الديدان الطفيلية في بعض الأحيان أن تدخل إلى الجسم عندما يبتلع الشخص طعاما أو مياها ملوثين.
  • قد يتلوث الطعام أو الماء عن طريق التماس مع البراز أو البول. كما قد يحوي اللحم النيئ أو غير المطبوخ جيدا ديدانا طفيلية. وقد تنتشر الديدان الطفيلية إذا لدغت بعوضة أو حشرة أخرى شخصا مصابا بالعدوى.
  • قد يصبح الشخص التالي الذي تلدغه الحشرة مصابا بالعدوى. قد تتسبب الديدان الطفيلية بالعديد من الأمراض الطفيلية المختلفة، ومن الأمثلة عليها:
  1.     الديدان الدبوسية.
  2.     الدودة الشصية.
  3.     داء الأسطوانيات.

الطفيليات البرانية

  • ترتبط الطفيليات البرانية بالجلد أو تحفر فيه. وهي تستطيع البقاء على الجلد أو فيه لأسابيع أو أشهر. ومن الأمثلة على الطفيليات البرانية ما يلي:
  1.     البراغيث.
  2.     القمل.
  3.     السوس.
  4.     القراد.
  • وتنتشر هذه الأنواع من الطفيليات بسهولة بالغة. تنتشر الطفيليات البرانية بطرق عديدة مختلفة. ومن تلك الطرق:
  1.     التماس المباشر مع الحيوانات الأليفة.
  2.     التماس المباشر مع شخص مصاب بالطفيليات.
  3.     المشاركة في نشاطات خارج المنزل، مثل المشي قرب ربوع مشجرة.
  4.     المخالطة الجنسية مع شخص مصاب بالطفيليات.
  5.     مشاركة الممتلكات الشخصية، مثل القبعات أو الأمشاط أو المناشف.

 

  • فد تتسبب الطفيليات البرانية بالعديد من الأمراض الطفيلية المختلفة. ومن الأمثلة عليها:
  1.     الجرب.
  2.     قمل الرأس أو العانة.
  3.     لدغات القراد.
  • الجرب هو اضطراب جلدي حاك يحدث بسبب نوع من السوس. وهو يشيع في جميع أنحاء العالم ويؤثر على الناس من جميع الأعراق والطبقات الاجتماعية. وقد ينتشر بسهولة جدا في الأماكن المزدحمة. تحفر السوسة التي تسبب الجرب في طبقة الجلد العليا. ويتسبب هذا بأعراض الجرب، بما في ذلك:
  1.     تهيجات أو طفح يشبه البثرة.
  2.     حكة شديدة، لاسيما ليلا.
  3.     قروح حاصلة بسبب الحكة.
  • وقد تؤثر الأعراض في كامل الجسم، أو قد تكون محدودة في أجزاء معينة من الجسم. قمل الرأس هو حشرات دقيقة تعيش على الفروة وتتغذى على الدم. وهي شائعة جدا عند الأطفال بين عمري 3 و11 سنة وعند عائلاتهم. وأعراض القمل هي:
  1.     حكة متكررة.
  2.     تهيج.
  3.     عدم قدرة على النوم.
  4.     الشعور بوجود شيء يتحرك على الرأس.
  5.     قروح جلدية بسبب الحكة.
  • تحدث لدغات القراد عندما تتصل القرادة بالجلد. ويعيش القراد في المناطق المشجرة والحقول الكثة. وتعيش القرادة عند ارتباطها بالجلد بالتغذي على الدم.
  • ومن المهم إزالة القرادة بسرعة، لأن القراد قد ينشر الكثير من الأمراض، بما في ذلك داء لايم. يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية فورا في حال الإصابة بأعراض مرض منتقل عن طريق القراد بعد لدغة قرادة. أعراض المرض المنتقل عن طريق القراد هي:
  1.     أوجاع وآلام.
  2.     حمى أو نوافض.
  3.     طفح جلدي، قد يبدو على شكل “مركز الهدف”

شاهد أيضاً

النوم غير الصحي والصحة

النوم غير الصحي والصحة أظهرت دراسة استطلاعية أن استعمال أجهزة الكمبيوتر، والهواتف النقالة، وأجهزة التلفزيون ...