الرئيسية » الصحة الجنسية » البلوغ عند الفتيات – البلوغ عند الفتيان

البلوغ عند الفتيات – البلوغ عند الفتيان

نبذة عن البلوغ عند الفتيات – البلوغ عند الفتيان02

مما لا شك فيه أن هناك أختلاف كبير بين البلوغ عند الفتيات – البلوغ عند الفتيان حيث أن جسم الرجل وتكوينه يختلف أختلاف كبير عن جسم المرأة سبحان الخالق ومن هنا نبدأ حيث نستعرض كل من البلوغ عند الفتيات – البلوغ عند الفتيان فى هذا المقال ونحاول أن نصل إلى جميع المعلومات الدقيقة التى تخص هذا الأمر

البلوغ عند الفتيات

  • يكون نمو الثديين أول علامات بدء مرحلة البلوغ عند الفتيات عادة. ومن الشائع أن تشعر الفتاة بشيء من الخدر و”التورم” حول الحلمتين وتحتهما في هذه المرحلة. ومن علامات البلوغ الأخرى لدى الفتيات بدء ظهور “استدارات” في أجسامهن مع بدء ظهور الشعر تحت الإبطين وفي منطقة العانة، إضافة إلى ظهور حب الشباب.
  • تشعر الفتاة أن جسدها بدأ يكتسب استدارات لم تكن فيه من قبل، لأن وزن الفتاة يزداد في منطقة الردفين خلال مرحلة البلوغ. إن زيادة أوزان الفتيات خلال البلوغ أمر طبيعي. ولا يجوز أن تحاول الفتاة تقليل مقدار ما تتناوله من طعام لمنع زيادة وزنها. وإذا رغبت في معرفة المقدار الطبيعي لزيادة الوزن المتوقعة، ففي وسعها أن تسأل الطبيب.
  • يبدأ الحيض، أو الدورة الشهرية، بعد عامين أو عامين ونصف العام من بدء نمو الثديين عادة. يطلق أحد المبيضين بيضة خلال الدورة الشهرية. وتنتقل البيضة عبر البوق الرحمي حتى تصل إلى الرحم الذي يكون قد قام بتكوين بطانة مكونة من دم وأنسجة استعدادا لوصول البويضة.
  • إذا جرى إخصاب البيضة من قبل نطاف الرجل، فإنها تظل في الرحم حيث تتطور فتصبح جنينا. وتستفيد البيضة من البطانة التي شكلها الرحم من الدم والأنسجة من أجل الحصول على الغذاء اللازم لها.
  • إذا لم يحصل إخصاب البيضة، فإنها تغادر الجسم مع بطانة الرحم. وهذا هو الحيض. يستمر الحيض من خمسة إلى سبعة أيام عادة. وهو يحدث كل شهر تقريبا. ما لم تحمل الفتاة، فإن عملية تكون بطانة الرحم وإطلاق البيضة من المبيض ثم مجيء الحيض سوف تستمر في الحدوث كل ثمانية وعشرين يوما تقريبا حتى بلوغ سن اليأس.
  • سن اليأس هو سن توقف الحيض، ويكون عادة بين الأربعين والخامسة والخمسين عاما. تسمى دورة الحيض “الدورة الطمثية؛ وقد تكون أكثر من ثمانية وعشرين يوما أو أقل من ذلك خلال مرحلة البلوغ. من الممكن أن تلاحظ الفتاة أيضا خروج مفرزات من المهبل الذي يصل بين الرحم والوسط الخارجي. وتكون هذه المفرزات دبقة بيضاء اللون عادة. إن هذه الظاهرة طبيعية، وهي علامة أخرى على البلوغ.

البلوغ عند الفتيان

  • يبدأ البلوغ عند الفتيان بازدياد حجم الخصيتين والقضيب عادة. ثم يبدأ نمو الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين. ومع تواصل البلوغ، تزداد كتلة عضلات الفتى، ويصبح صوته أكثر عمقا. وقد يشهد الصوت تغيرات غريبة في هذه المرحلة.
  • ثم يبدأ ظهور حب الشباب، ويبدأ نمو الشعر على الوجه. قد يظهر عند بعض الفتيان في أول هذه المرحلة بعض النمو في أنسجة الثديين، لكن هذا أمر طبيعي، ويزول قبل اكتمال البلوغ عادة.
  • يمكن أن تكثر حالات انتصاب القضيب لدى الفتى في أثناء بلوغه. والانتصاب هو امتلاء القضيب بالدم واحتقانه به حتى يصبح صلبا. وهذا ما يحدث عندما يفكر الفتى في شيء له صلة بالجنس، لكنه قد يحدث أيضا من غير سبب ومن غير أية أفكار جنسية.
  • إن حدوث القذف جزء طبيعي من البلوغ عند الفتيان. وعندما يحدث القذف، يخرج السائل المنوي من القضيب، وهو سائل أبيض اللون يحوي خلايا النطاف إلى جانب عدد من المكونات الأخرى.
  • النطاف هي ما يخصب البيضة الأنثوية من أجل الإنجاب. وتسبح في السائل المنوي ملايين من خلايا النطاف. وتعادل كمية السائل المنوي عند القذف مقدار ملعقة صغيرة عادة. قد يحدث الانتصاب والقذف في أثناء النوم عند بعض الفتيان. وهذا ما يدعى بالاحتلام الليلي. لكن هذه الظاهرة تتراجع مع ازدياد سن الفتى، وقد تتوقف تماما.

البلوغ المبكر عند الفتيان والفتايات

  • يمكن أن يحدث البلوغ بأشكال مختلفة بما في ذلك حدوثه في أعمار مختلفة أيضا. وقد يبدأ البلوغ عند بعض الأطفال في وقت أبكر من المتوقع، كما قد يتأخر عن الوقت المتوقع أيضا.
  • قد يبدأ البلوغ عند بعض الأطفال قبل الموعد المعتاد وهذا ما يدعى باسم البلوغ المبكر. لكن على الأبوين استشارة الطبيب إذا حدث ذلك لمعرفة إن كانت هناك حاجة إلى أية معالجة.
  • يمكن أن يحدث البلوغ المبكر عند الفتيات قبل سن السابعة أو الثامنة. أما البلوغ المبكر عند الفتيان فقد يبدأ قبل سن التاسعة. قد يوجد سبب طبي لحدوث البلوغ المبكر أحيانا. لكن البلوغ المبكر يحدث من غير أي سبب معروف في معظم الأحيان.

البلوغ المتأخر عند الفتيان والفتايات

  • من الممكن أن يتأخر بدء البلوغ عند بعض الفتيات والفتيان، أي أن هذه المرحلة تبدأ متأخرة عن موعدها الطبيعي. يعد بلوغ الفتاة متأخرا إذا لم يبدأ نمو ثدييها حتى الرابعة عشرة من عمرها، أو عندما لا يحدث الحيض رغم مرور خمس سنوات أو أكثر على بدء نمو الثديين.
  • يكون البلوغ متأخرا عند الفتيان إذا لم يبدأ ازدياد حجم الخصيتين حتى الرابعة عشرة من العمر. كما يكون متأخرا أيضا إذا لم يكتمل نمو أي عضو من الأعضاء الجنسية بعد خمس سنوات من بدء هذا النمو.
  • مثل البلوغ المبكر، يمكن أن يوجد سبب صحي لتأخر البلوغ. لكن هناك حالات كثيرة يحدث فيها تأخر البلوغ من غير سبب معروف. من الممكن أن يكون تأخر البلوغ سمة وراثية. وهذا يعني أن وجود أقارب مباشرين ممن تأخر بلوغهم قد يعني زيادة احتمال تأخر بلوغ الفتى أو الفتاة.
  • هناك أيضا أسباب صحية كثيرة يمكن أن تكون مسؤولة عن تأخر البلوغ. وفيما يلي عدد من الأمراض التي قد تجعل من الصعب على الجسم أن ينمو ويتطور، كما يمكن أن تؤدي إلى تأخر البلوغ:
  1.     الربو.
  2.     التليف الكيسي.
  3.     الداء السكري.
  4.     أمراض الكلى.
  • من الممكن أن يكون سوء التغذية سببا لتأخر النمو. والمقصود بسوء التغذية هو عدم حصول الجسم على كفايته من الغذاء اللازم لحدوث البلوغ.
  • قد يكون تأخر البلوغ ناتجا عن وجود اضطرابات في الأكل أو عن عدم قدرة الفتى أو الفتاة على الحصول على الغذاء المناسب الكافي.
  • إذا تأخر البلوغ عن حدوده الطبيعية، فإن على الوالدين استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود سبب صحي لهذا التأخير. لكن معظم الأطفال الذين يتأخر بلوغهم لا يكونون في حاجة إلى أية معالجة طبية. وسوف يبدأ نمو أجسامهم وبلوغها عندما تصبح مستعدة لذلك.

شاهد أيضاً

اضطرابات , منافع , إحتياجات النوم

نبذة عن اضطرابات النوم تسبب اضطرابات النوم صعوبة النوم ليلا أو تجعلك تستيقظ متعبا في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *