التهاب الحلق

 

نبذة عن المرض وتعريفه:001

  • الحلق هو أنبوب يحمل الطعام إلى المريء، كما يحمل الهواء إلى الحنجرة والرغامى. المصطلح الطبي للحلق هو البلعوم. ويمكن الإصابة بالتهاب الحلق لأسباب متعددة. وغالبا ما يحدث التهاب الحلق بسبب الزكام أو الأنفلونزا.
  •   يعتمد العلاج على السبب. فمص أقراص المص، وشرب الكثير من السوائل، والغرغرة يمكن أن تخفف الألم. كما قد تساعد الأدوية المسكنة للألم التي تعطى دون وصفة طبية، إلا أن الأطفال يجب ألا يتناولوا الأسبرين.

الحلق

  • الحلق هو تجويف أو أنبوب داخل العنق. وهو يحمل الطعام إلى المريء والهواء إلى الرغامى والحبال الصوتية. ويطلق على الحلق اسم البلعوم أيضا. اللوزتان هما غدتان تتوضعان في مؤخرة الفم. وهما توجدان على كلا جانبي الحلق.
  • اللوزتان هما جزء من الجهاز المناعي، وتساعدان على مقاومة العدوى. تتوضع اللهاة أيضا في مؤخرة الفم. وهي تتدلى من منتصف الحنك الرخو. وخلف اللهاة، هناك ممر يصل بين الأنف والفم.

التهاب الحلق

  • يحدث التهاب الحلق عندما يصبح الحلق مؤلما أو واخزا أو متهيجا. يسوء الألم غالبا عند التحدث أو البلع. وقد يتسبب التهاب الحلق أيضا ب:
  1.     صعوبة البلع.
  2.     جفاف الحلق.
  3.     بحة في الصوت أو صعوبة في الكلام.
  4.     تورم واحمرار اللوزتين.
  5.     تورم العقد اللمفية في العنق أو الفك.
  6.     رقع بيضاء على اللوزتين.
  • يحدث التهاب الحلق غالبا مع أعراض أخرى، والتي قد تشتمل على:
  1.     أوجاع جسمية.
  2.     سعال.
  3.     حمى أو نوافض.
  4.     صداع.
  5.     غثيان أو قيء.
  6.     سيلان الأنف.
  7.     عطاس.
  • يحدث التهاب الحلق غالبا عندما يلتهب الحلق، أو البلعوم. ويطلق على ذلك اسم التهاب البلعوم، إلا أن مصطلحي “التهاب الحلق” و”التهاب البلعوم” يستخدمان أحيانا ليعنيا الأمر نفسه. هناك أسباب متعددة لالتهاب الحلق. ويناقش القسم التالي بعض الأسباب الشائعة.

الأسباب

  • تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب الفيروسات. الفيروسات هي أحياء ممرضة تتسبب بالمرض، مثل الزكام الشائع أو الأنفلونزا. ويمكن أن تتسبب تلك الأمراض بالتهاب الحلق. وباقي الأمراض الفيروسية الشائعة التي يمكن أن تتسبب بالتهاب الحلق هي:
  1.     الحماق (ويعرف أيضا باسم جدري الماء).
  2.     الخانوق.
  3.     الحصبة.
  4.     كثرة خلايا الوحيدات.
  • قد يحدث التهاب الحلق أحيانا بسبب عدوى جرثومية، غير أن ذلك أقل شيوعا. وتتضمن بعض أنواع العدوى الجرثومية التي يمكن أن تتسبب بالتهاب الحلق:
  1.     الخناق (الديفتريا).
  2.     التهاب الحلق بجراثيم العقديات.
  3.     السعال الديكي.
  • يمكن أن يكون لالتهاب الحلق الكثير من الأسباب الأخرى أيضا. وحالات الحساسية هي أحد الأسباب. ويمكن أن يصاب الشخص بحالات الحساسية تجاه وبر الحيوانات الأليفة أو الغبار أو العفن أو حبوب الطلع. ويمكن للتنفس في وجود تلك العوامل المسببة للحساسية أن يتسبب بالتهاب الحلق. كما يمكن لهواء المنزل الجاف أن يتسبب بالتهاب الحلق.
  • التنفس في جو جاف أو التنفس عبر الفم يمكن أن يتسبب بوخز في الحلق والتهابه. قد يصبح الحلق ملتهبا ومتهيجا بفعل الهواء الملوث، كما في حال الضباب الدخاني أو دخان السجائر.

العناية المنزلية

  • تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب عدوى فيروسية. وتستمر العدوى عادة حوالي 5 أو 10 أيام، ولا تحتاج إلى علاج طبي. هناك عدة خطوات يمكن اتخاذها في حال الإصابة بالتهاب الحلق لتخفيف الألم في المنزل. يتحدث هذا القسم عن خيارات العناية المنزلية تلك. من المهم، في حال الإصابة بالتهاب الحلق، الخلود للراحة وشرب كميات وافرة من السوائل.
  • يجب عدم التكلم كثيرا، وشرب مياه وسوائل أخرى لإبقاء الحلق رطبا. يمكن أن تساعد السوائل الدافئة على تخفيف التهاب الحلق. ومن الأمثلة عليها المرق أو الشاي. الحلويات الباردة، مثل المثلجات ، يمكنها كذلك أن تخفف ألم التهاب الحلق. كما يمكن تجربة الغرغرة بالماء المالح. تضاف ملعقة صغيرة من ملح الطعام إلى كأس ماء دافئ. بعدها يمكن غرغرة الماء المالح ثم بصقه.
  • يمكن لمص أقراص المص عند الأطفال الكبار والبالغين أن يخفف من التهاب الحلق. يجب عدم إعطاء أقراص المص للأطفال بأعمار أصغر من 4 سنوات، حيث يمكن للأطفال الصغار أن يشرقوا بأقراص المص. يجب إبقاء الهواء في المنزل نظيفا ورطبا. ويجب تفادي دخان السجائر ومستحضرات التنظيف التي يمكن أن تجعل التهاب الحلق أسوأ.
  • يمكن استخدام مرطب لإبقاء هواء المنزل رطبا. كما يمكن الجلوس في حمام مشبع بالبخار لبعض الوقت. يمكن أخذ الأدوية التي تباع دون وصفة طبية لعلاج الألم والحمى. الإيبوبروفين والأسيتامينوفين والأسبرين هي أمثلة عليها. ولكن، يجب عدم إعطاء الأسبرين للأطفال.

متى يجب طلب المشورة الطبية

  • قد يكون من الصعب معرفة متى يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية في حال الإصابة بالتهاب الحلق، حيث تشفى معظم حالات التهاب الحلق تلقائيا، غير أن بعض الحالات، بما في ذلك تلك الحاصلة بسبب العدوى الجرثومية، قد تحتاج إلى علاج طبي. يجب اصطحاب الطفل لمقدم الرعاية الصحية إن كان مصابا بالتهاب حلق لا يشفى بعد شرب السوائل. ويجب الحصول على رعاية طبية فورية في حال إصابة الطفل ب:
  1.     صعوبة تنفس.
  2.     سيلان لعاب مفرط.
  3.     مشاكل في البلع.
  • يجب أن يراجع البالغون مقدم الرعاية الصحية إن كانوا مصابين بالتهاب حلق شديد أو استمر لأكثر من أسبوع. ومن المهم أيضا مراجعة مقدم الرعاية الصحية في حال الإصابة بالتهاب حلق متكرر. كما يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية في حال الإصابة بالتهاب حلق مترافق مع أي مما يلي:
  1.     كتلة في العنق.
  2.     دم في اللعاب أو المخاط.
  3.     صعوبة في التنفس أو البلع.
  4.     ألم أذن.
  5.     حمى أعلى من 38.5  مئوية.
  6.     بحة صوت تستمر لأكثر من أسبوعين.
  7.     ألم مفصلي.
  8.     طفح جلدي.

 

شاهد أيضاً

نصائح للمحافظة على السمع

نصائح للمحافظة على السمع تعتمد صحة السمع إلى حد كبير على المعرفة بمدى شدة الأصوات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *