التهاب القصبات

5566

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • التهاب القصبات أو التهاب الشعب الهوائية هو التهاب يصيب المسالك الهوائية الرئيسية التي تنقل الهواء إلى الرئتين. ويسبب التهاب القصبات أو التهاب الشعب الهوائية السعال وضيق التنفس وضيق الصدر. يترافق السعال عادة مع مخاط أصفر أو مخضر اللون.
  • هناك نوعان أساسيان لالتهاب القصبات: الالتهاب الحاد والالتهاب المزمن. ينتج التهاب القصبات الحاد عن الإصابة بالفيروسات التي تسبب الرشح غالباً. تبدأ الحالة عادة بالتهاب البلعوم وسيلان الأنف أو التهاب الجيوب ثم ينتشر الالتهاب إلى المسالك الهوائية مما يسبب سعال جاف يشفى بعد فترة من تلقاء نفسه. أما التهاب القصبات المزمن فهو نوع من الداء الرئوي الانسدادي المزمن. يسبب التهاب القصبات المزمنِ إفراز الكثير من المخاط مما يؤدي إلى السعال وإلى صعوبة الشهيق والزفير. يعد التدخين من أهم أسباب التهاب القصبات المزمن. كما يمكن أن ينجم هذا الالتهاب عن استنشاق الغبار والدخان لمدة طويلة
  • التهاب القصبات أو التهاب الشعب الهوائيةِ هو التهاب في الأنابيب القصبية وهي المسالك الهوائية التي تنقل الهواء إلى الرئتين. ويسبب قصر التنفس  وضيق الصدر وكذلك السعال الذي يترافق مع المخاط غالبا ويعرف التهاب القصباتِ على أنه حالة شائعة جداً تصيب ملايين الناس كل عام. ويتعرض المسنون والأطفال الرضع والصغار للإصابة بالتهابِ القصبات الحاد أكثر من الفئات العمرية الأخرى.

التهاب القصبات الحاد والتهاب القصبات المزمن

التهاب القصبات هو حالة التهاب الأنابيب القصبية. تنقل هذه الأنابيب الهواء إلى الرئتين. يعاني مريض التهاب القصبات من السعال الذي يخرج معه البلغم. والبلغم أو القشع هو مادة لزجة تنتجها بطانة الأنابيب. كما يسبب التهاب القصبات أيضاً الأزيز (صفير أو صوت حاد عندَ التنفس) وألم أو انزعاج في الصدرِ وحمى خفيفة وضيق التنفس. هناك نوعان رئيسيان من التهابِ القصبات: الالتهاب الحاد والالتهاب المزمن. يمكن أن يتحسن التهاب القصبات الحاد بعد عدة أيام ولكن السعال قد يستمر لعدة أسابيع بعد شفاء العدوى. أما التهاب القصبات المزمن فهو حالة طويلة الأمد تعاود المريض أو لا تشفى تماماً على الإطلاق. يمر المصابون بالتهاب القصبات المزمن بفترات تشتد فيها الأعراض وتصبح أسوأَ بكثير من المعتاد. كما قد يعانون أيضاً خلال هذه الفترات من التهاب القصباتِ الحاد الفيروسي أو الجرثومي. يصيب التهاب القصبات المزمن الناس من جميع الأعمار، ولكن الأشخاص الذين يتجاوزون الخامسة والأربعين معرضون أكثر من غيرهم للإصابة به. وكذلك فإن الكثير من البالغين الذين يصابون به هم من المدخنين.

الأسباب

ينجم التهاب القصبات الحاد فى الغالب عن الإصابة بالفيروسات التي تسبب الرشح (الزكام) والأنفلونزا حيث تنتشر هذه الفيروسات عبر الهواء من خلال السعال وكذلك تنتشر من خلال المخالطة الجسدية مثل الأيدي التي لم يتم غسلها. في بعضِ الأحيان، تسبب الجراثيم التهاب القصبات الحاد. تستخدم المضادات الحيوية لمعالجة التهاب القصبات الجرثومي ولكن هذه الأدوية لا تستطيع علاج التهاب القصبات الفيروسي. هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القصبات الحاد وتعرف باسم عوامل الخطر. وهي تشمل:

  • دخان التبغ
  • الغبار.
  • الأدخنة (من انفجار أو حريق كبير).
  • الأبخرة.
  • تلوّث الهواء.

الأعراض

يصاب الشخص عادة بالتهاب القصبات الحاد الناجم عن عدوى بعد إصابته بالرشح أو الأنفلونزا

  • تشمل أعراض الرشح (الزكام) أو الأنفلونزا: التهاب البلعوم والتعب والحمى والام في الجسم وانسداد الأنف أو سيلانه والتقيؤ والإسهال. وأهم أعراضِ التهاب القصبات الحاد هو السعال المتواصل الذي قد يستمر حتى 10 إلى 20 يوماً.
  • يترافق السعال مع مخاط رائق اللون غالباً. أما إذا كان المخاط أصفر أو مخضر اللون فيشير ذلك إلى وجود عدوى جرثومية أيضاً. وحتى بعد شفاء الالتهاب فقد يستمر السعال الجاف لعدة أيام أو أسابيع.
  • تتضمن الأعراض الأخرى لالتهاب القصبات الحاد الأزيز (صفير أو صوت حاد عند التنفس) وحمى خفيفة وضيقاً في الصدر أو ألم. إذا كان التهاب القصبات الحاد قوياً فقد يعاني المريض أيضاً من قصر التنفس خاصة عند القيام بنشاط بدني. يسبب التهاب القصبات المزمن السعال والأزيز وضيق الصدر. وقد يترافق السعال مع كميات كبيرة من المخاط. ويسمى هذا النوع من السعال “سعال المدخنين”

المعالجة

  • عند الإصابة بالتهاب القصبات الحاد يوصي الطبيب عادة بالراحة وتناولِ الكثيرِ من السوائل والأسبرين لعلاج الحمى.
  • قد يصف الطبيب المضادات الحيوية إذا كان يعتقد أن المريض مصاب بعدوى جرثوميّة.
  • يمكن أن يساعد المرطب أو البخار على تمييع المخاط وتخفيف الأزيز وتسهيل تدفق الهواء.
  • يصف الطبيب أدوية لتخفيف السعال وعلاج المسالك الهوائية الملتهبة. إذا كان المريض مصاباً بالتهاب القصبات المزمن وكذلك بالداء الرئوي الانسدادي المزمن أو النفاخ الرئوي
  • قد يصف الطبيب الأُكسجين لعلاج التهاب المزمن حيث يساعد هذا العلاج على التنفس بطريقة أسهل ويزود الجسم بالأكسجين اللازم.
  • من المهم جداً أن يقلع عن التدخين. يجب أن يتحدث المريض مع الطبيب حول البرامجِ والمنتجات التي يمكن أن تساعده على الإقلاع عن التدخين
  • لابد من تجنب الدخان غيرِ المباشرِ والمواد المهيجة الأخرى مثل الغبار والدخانِ والأبخرة والهواء الملوث.

شاهد أيضاً

النوم غير الصحي والصحة

النوم غير الصحي والصحة أظهرت دراسة استطلاعية أن استعمال أجهزة الكمبيوتر، والهواتف النقالة، وأجهزة التلفزيون ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *