الرئيسية » الحمل والولادة » الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

نبذة عن الحمل المنتبذ ” الحمل خارج الرحم “00014

هناك الكثيرين من المعلومات قد تعرض بين طياتها معلومات عن الحمل خارج الرحم ولكن هذه المعلومات منها الدقيق والغير دقيق و فى مقالنا سوف نتابع معا المعلومات الدقيقة عن موضوع الحمل خارج الرحم ونستعرض أيضاً الأعراض وطرق المعالجة

  • الرحم هو عضو تناسلي مهم خاص بالأنثى. إنه المكان الذي ينمو فيه الطفل عندما تكون المرأة حاملا. أما إذا كان لدى المرأة حمل خارج الرحم، عندئذ تنمو البويضة الملقحة في مكان غير اعتيادي، وهو خارج الرحم، ويكون هذا المكان هو قناة فالوب أو البوق الرحمي عادة؛ كما تكون نتيجة ذلك هي الإجهاض أيضا. يشكل الحمل خارج الرحم حالة طبية طارئة في حال حدوث تمزق.
  • تتضمن علامات الحمل خارج الرحم ما يلي:
  1. ألم في البطن.
  2. شعور بالدوخة أو إغماء.  ألم في الكتف.
  3. نزف في المهبل.
  • ينبغي على الحامل أن تحصل على رعاية طبية فورية في حال وجود هذه العلامات. ويلجأ الأطباء إلى الأدوية أو الجراحة لإزالة الأنسجة خارج الرحم حتى لا تلحق ضررا بأعضاء المرأة. وتمضي الكثيرات من النساء اللواتي لديهن حمل خارج الرحم بالحصول على حمل صحي في وقت لاحق من حياتهن.

الحمل خارج الرحم

  • الحمل خارج الرحم هو الحمل الذي يبدأ خارج الرحم. وهو حمل غير اعتيادي، حيث لا يمكن أن تنمو البويضة الملقحة لتصبح جنينا معافى.
  • يحدث الحمل خارج الرحم في معظم الحالات عندما تعلق البويضة الملقحة على إحدى قناتي فالوب. ولكن في حالات نادرة، يمكن أن يحدث حمل خارج الرحم في المبيض أو فوق قناة فالوب أو في عنق الرحم عند الفوهة السفلية للرحم.
  • في حالات نادرة جدا، قد يحدث الحمل خارج الرحم في البطن. ونستعرض في هذا البرنامج النوع الأكثر شيوعا للحمل خارج الرحم، وهو الحمل خارج الرحم الأنبوبي، والذي يحدث في إحدى قناتي فالوب. في حالات نادرة، يمكن أن تحل مشكلة الحمل خارج الرحم نفسها بنفسها.
  • في حالات أخرى، تستمر البويضة الملقحة بالنمو في قناة فالوب. يمكن أن يتسبب نمو الخلايا المتزايدة في قناة فالوب بانفجار هذا الأخير. وهذه حالة طارئة قد تؤدي إلى نزف داخلي حاد.
  • يمكن أن يكون انفجار قناة فالوب أمرا مميتا، ولكن العناية الطبية الفورية كفيلة بتأمين معالجة ناجحة لقناة فالوب المنفجرة أو المتمزقة. تتمتع الحامل بفرص أفضل للحصول على حمل صحي في المستقبل كلما بكرت بمعاجلة الحمل خارج الرحم. وتمضي الكثيرات من النساء اللواتي أصبن بحمل خارج الرحم بالحصول على حمل صحي في وقت لاحق من حياتهن.

الأسباب000014

  • يحدث الحمل خارج الرحم في غالب الأحيان بسبب حالة تقوم بإبطاء أو منع حركة البويضة الملقحة في أثناء انتقالها من المبيض إلى الرحم عبر قناة فالوب (البوق الرحمي).
  • يمكن للندبات أن تسد إحدى قناتي فالوب، مما قد يوقف حركة البويضة الملقحة. وتحصل الندبات نتيجة عدوى سابقة في قناة فالوب. كما أنها قد تحصل بسبب جراحة سابقة في البطن أو بسبب حمل سابق خارج الرحم.
  • يمكن للتغيرات الهرمونية أن تبطىء من حركة البويضة. كما يمكن للتدخين أن يؤثر في حركة البويضة الملقحة.

الأعراض

  • من الضروري الكشف عن الحمل خارج الرحم في وقت مبكر، الأمر الذي ينقذ حياة الأم، ويجعل بالإمكان الحصول على حمل صحي في المستقبل. يبدأ الحمل خارج الرحم مثل الحمل الطبيعي.
  • فلا يوجد أية علامات خاصة تدل عليه في الأسابيع الأولى. يبدأ الحمل خارج الرحم مثل أي حمل آخر مع غياب الدورة الشهرية والغثيان والشعور بالتعب وانتفاخ الثديين. وتكون نتيجة اختبار الحمل إيجابية.
  • بعد مرور أسابيع قليلة على الدورة الشهرية الأخيرة للحامل، يمكن أن تلاحظ الأم الحامل نزفا مهبليا خفيفا أو ألما في البطن أو آلام التشنج (آلام تشبه آلام الطمث) في جهة واحدة من الحوض.
  • ينبغي على الحامل تحديد موعد لرؤية الطبيب في حال ملاحظة هذه العلامات، التي بدورها قد تكون علامات لمشاكل أخرى أيضا. من الممكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم إلى انفجار إحدى قناتي فالوب، الأمر الذي يعد حالة طبية طارئة تهدد حياتها. تشمل علامات انفجار قناة فالوب ما يلي:
  1.     ألم حاد وطاعن في الحوض أو في البطن.
  2.     نزف مهبلي حاد.
  3.     ألم في الكتف.
  4. شعور قوي بالضغط في أسفل البطن والمستقيم، وشعور بالحاجة إلى التغوط دون التمكن من فعل ذلك.
  5. شعور بالوهن أو الدوخة أو الإغماء.

العلاج

  • يتطلب علاج الحمل خارج الرحم إزالة الخلايا المتنامية لهذا الحمل، حيث يجب إزالة هذه الخلايا لإنقاذ حياة الأم، ولجعل الحمل المستقبلي ممكنا.
  • يستخدم الأطباء العلاج بالأدوية إذا جرى اكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكر، وإذا لم يكن قد تسبب بانفجار قناة فالوب، حيث تقوم هذه الأدوية بإيقاف نمو الخلايا المتنامية وبالقضاء على الخلايا الموجودة.
  • إذا لم تنجح الأدوية، وفي حال إكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكر، يمكن القيام بجراحة عبر إجراء شقوق صغيرة. وتعرف هذه الجراحة باسم جراحة المنظار، حيث يجرى شق صغير في قناة فالوب، ثم يدخل منظار رفيع ومضاء يستخدم لإزالة الخلايا.
  • يمكن أن تستدعي الحاجة إجراء شق أكبر إذا كان الحمل قد أدى إلى انفجار القناة، أو إذا كان هناك قلق من فقدان كمية كبيرة من الدم.
  • قد تستدعي الحاجة إزالة جزء من القناة أو كلها، بحيث يبقى حدوث الحمل في المستقبل ممكنا عبر الجزء الآخر من قناة فالوب. يتطلب كل من إتناول الأدوية والجراحة متابعة مع الجهة التي تقدم الرعاية. ومن المهم اتباع تعليمات هذه الجهة من أجل تحسين فرص الحصول على حمل صحي في المستقبل.

شاهد أيضاً

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *