الرئيسية » الحمل والولادة » الحمل و إِدمان المخدرات

الحمل و إِدمان المخدرات

نبذة عن الحمل وإِدمان المخدرات00012

  • عندما تكون المرأة حاملا فهي لا “تأكل” عن اثنين فقط، بل إنها كذلك تتنفس وتشرب عن اثنين، لذلك فمن المهم أن تأخذ باعتبارها بحرص ما تعطيه لجنينها فإذا كانت تتعاطى الكحول أو تدخن أو تتناول العقاقير المحظورة فإن جنينها يعتبر انه يفعل تلك الأمور أيضاً
  • يجب ألا تشرب الحامل الكحول. فليس هناك كمية كحول آمنة بالنسبة للمرأة يمكن أن تشربها خلال حملها. ويمكن أن يتسبب الكحول بمشاكل جسدية وسلوكية عند الأطفال ترافقهم طوال عمرهم، بما في ذلك متلازمة الجنين الكحولي.
  • يجب ألا تدخن، فالتدخين خلال الحمل يمرر النيكوتين والعقاقير المسببة للسرطان إلى الجنين. كما أن التدخين يمنع الجنين من الحصول على التغذية ويرفع خطورة الإملاص أو الولادة الباكرة. ويجب ألا تتعاطى الحامل العقاقير المحظورة، فاستخدام العقاقير المحظورة قد يتسبب بانخفاض وزن المواليد أو بعيوب ولادية أو بمتلازمة الامتناع بعد الولادة.
  • يجب أن تحصل الحامل على مساعدة لو كانت تدخن أو تشرب الكحول أو تتعاطى المخدرات. وبإمكان مقدم الرعاية الصحية أن يوصي ببرامج تساعدها على الإقلاع عنها.

الحمل ومعاقرة المواد المسببة للإدمان

  • المشيمة هي عضو يوجد بين الكيس السلوي (الأمنيوسي) والرحم، وهي تكبر مع الجنين خلال الحمل. يحصل الجنين على المواد الغذائية من المشيمة. يقوم دم الأم بنقل الأكسجين والمواد الغذائية لدم الجنين من خلال المشيمة.
  • يسحب دم الأم الفضلات من دم الجنين من خلال المشيمة. إذا كانت المرأة تشرب الكحول أو تدخن التبغ أو تتعاطى المخدرات في أثناء حملها، فإن المواد المسببة للإدمان سوف تدخل إلى مجرى دمها. وسوف تصل إلى الجنين عبر المشيمة.
  • يستطيع جسم البالغ أن يفكك السموم مثل الكحول أسرع مما يفعل جسم الجنين؛ فإذا شربت المرأة الكحول في أثناء حملها مثلا، فإن مستويات الكحول في دم الجنين ستكون أعلى منها في دم الأم.
  • يمكن للمستويات المرتفعة من السموم أن تؤذي الأعضاء النامية، بما في ذلك الدماغ. يمكن للكحول والتبغ والمخدرات أن تؤثر على كيفية نمو الجنين. وإذا استخدمت المرأة تلك المواد خلال حملها، فقد يولد الجنين وهو مصاب بمشاكل صحية خطيرة. وقد تكون تلك المشاكل دائمة ومؤثرة في الطفل طوال حياته.

الحمل والكحول

  • يستطيع الكحول أن يؤذي الجنين في أي مرحلة من الحمل؛ فهو قد يؤذي الجنين حتى قبل أن تعرف المرأة أنها حامل. قد يكون شرب الكحول خلال الحمل مؤذيا جدا؛ فهو يمنع الأكسجين والمواد الغذائية من الوصول إلى أنسجة وأعضاء الجنين النامية، بما في ذلك دماغه. وهذا يعني أن الأنسجة والأعضاء قد لا تنمو بشكل طبيعي.
  • قد يتسبب شرب الكحول في أثناء الحمل بموت الجنين. ويطلق على موت الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل اسم الإجهاض. بينما يطلق على موت الجنين بعد الأسبوع العشرين من الحمل اسم الإملاص. كما قد يتسبب شرب الكحول في أثناء الحمل باضطرابات طيف الجنين الكحولي.
  • متلازمة الجنين الكحولي هي الشكل الأكثر خطورة من اضطرابات طيف الجنين الكحولي. متلازمة الجنين الكحولي ليست مجرد عيب ولادي واحد. بل إنها مجموعة من المشاكل المترابطة.
  • تختلف المشاكل الحاصلة بسبب متلازمة الجنين الكحولي من طفل لآخر، إلا أن المشاكل غير قابلة للعكس، أي أنها غير قابلة للشفاء. متلازمة الجنين الكحولي سبب شائع للعجز الفكري واضطرابات التعلم. وتتنوع شدة المشاكل الفكرية. قد تشمل علامات متلازمة الجنين الكحولي سمات وجهية غير طبيعية، مثل:
  1.     أنف صغير مرتفع للأعلى.
  2.     سطح جلدي أملس بين الأنف والشفة العليا.
  3.     شفة عليا رقيقة.
  4.     صغر العينين.
  • الأعراض الأخرى لمتلازمة الجنين الكحولي هي:
  1.     عيوب قلبية.
  2.     تشوهات في المفاصل والأطراف والأصابع.
  3.     سوء التنسيق العضلي.
  4.     بطء النمو الجسدي قبل الولادة وبعدها.
  5.     صغر حجم الرأس والدماغ.
  6.     مشاكل في الرؤية أو السمع.
  • يمكن أن تتسبب متلازمة الجنين الكحولي كذلك بمشاكل سلوكية مثل:
  1.     قصر فترة الانتباه.
  2.     قلق.
  3.     عصبية شديدة.
  4.     فرط النشاط.
  5.     ضعف السيطرة على الاندفاعات.

الحمل والتبغ

  • التدخين في أثناء الحمل مؤذ أيضا فهو يعرض الجنين لأحادي أكسيد الكربون. ويقلل هذا من تزويد الجنين بالأكسجين والمواد الغذائية. كما يرفع التعرض للنيكوتين سرعة قلب الجنين ويقلل حركاته التنفسية.
  • يولد ما بين 20 و30 بالمائة من الأطفال منخفضي الوزن لأمهات كن يدخن خلال حملهن. وربط التدخين في أثناء الحمل مع الولادات الباكرة وموت الرضع.
  • يكون الرضع المولودون في تمام الحمل تحت خطر أيضا فقد يولد هؤلاء الرضع وهم مصابون بتضيق في المسالك الهوائية وبانخفاض الوظيفة الرئوية. كما يمكن لاستنشاق الدخان السلبي في أثناء الحمل أن يؤثر في صحة الجنين، حيث تكون النساء غير المدخنات لكنهن معرضات لاستنشاق الدخان السلبي تحت خطورة متزايدة لخسارة الحمل. هن أيضا تحت خطورة إنجاب أطفال مصابين بعيوب خلقية أو ذوي وزن منخفض عند الولادة. ربط التدخين في أثناء الحمل مع مشاكل أخرى أيضا، مثل:
  1.     عيوب خلقية تصيب القلب والأطراف والجمجمة والعضلات ومناطق أخرى.
  2.     الإجهاض أو الإملاص.
  3.     تمزق الأغشية الباكر.
  4.     مشاكل في المشيمة.
  5.     نزف مهبلي.
  • كما قد يؤثر التدخين خلال الحمل في الطفل بعد ولادته، وهو ما يرفع خطورة:
  1.     الربو.
  2.     بدانة الطفولة.
  3.     المغص.
  4.     العدوى التنفسية.
  5.     متلازمة موت الرضيع الفجائي.

الحمل ومعاقرة المخدرات

  • استخدام المخدرات المحظورة أمر خطير؛ فإذا تعاطتها المرأة في أثناء حملها، فقد تتسبب لها ولجنينها بالكثير من المشاكل الصحية. ويمكن كذلك لبعض الأدوية التي تعطى دون وصفة أو بموجب وصفة طبية أن تؤذي الجنين.
  • يجب إخبار الطبيب بشأن جميع المواد التي تتناولها الحامل أو تدخنها أو تحقنها. تكون المرأة التي تتعاطى المخدرات في أثناء الحمل تحت خطورة:
  1.     تجمع سوائل في الرئتين.
  2.     مشاكل في التنفس.
  3.     مشاكل قلبية.
  4.     نوبات اختلاجية.
  5.     تلف دماغي.
  6.     هلاوس.
  7.     سكتة دماغية.
  • يمكن لاستخدام بعض المخدرات المحظورة في أثناء الحمل أن يسبب:
  1.     الإجهاض أو الإملاص.
  2.     الولادة المقعدية.
  3.     مقدمات الارتعاج.
  4.     النزف.
  5.     انفصال المشيمة.
  6.     الغيبوبة.
  • قد يكون الجنين المولود لحامل كانت تعاقر المخدرات تحت خطورة الإصابة بما يلي:
  1.     متلازمة موت الرضيع الفجائي.
  2.     السكتات الدماغية.
  3.     النوبات الاختلاجية.
  4.     أعضاء مشوهة.
  5.     مشاكل تنفسية.
  6.     مشاكل قلبية.
  7.     ضعف عضلي.
  • قد يكون الجنين المولود لحامل كانت تعاقر المخدرات تحت خطورة الإصابة بما يلي:
  1.     انخفاض وزن الولادة.
  2.     ولادة باكرة.
  3.     أنواع معينة من السرطانات.
  4.   عدة مشاكل في نمو الجسم.
  5.   عدة مشاكل في التعلم والسلوك.

 

شاهد أيضاً

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *