الرئيسية » الامراض التناسلية » الدكات المهبلية و الفوط الصحية النسائية

الدكات المهبلية و الفوط الصحية النسائية

الدكات المهبلية والفوط الصحية النسائية00002

  • من المتعارف عليه أن هناك لامثير من الطرق تساعد المرأة فى أيام فترة الحيض وهناك العديد من المنتجات التى تصلح فى ذلك الأمر ونستعرض فى ذلك المقال المعلومات الدقيقة التى تفيد فى هذا الأمر
  • المنتجات الأكثر شيوعا للتعامل مع النزف في أثناء دورة الطمث هي الدكات المهبلية والفوط الصحية . تقوم هذه المنتجات بامتصاص دم الحيض. من الممكن أن تختار المرأة استخدام الوسيلة الأنسب لها.
  • يمكن أيضا أن تستخدم مزيجا من الوسيلتين. تلتصق الفوطة الصحية بأسفل السروال الداخلي، وهي شديدة القدرة على الامتصاص. وهناك فوط صحية رقيقة تستخدم في أيام الحيض الخفيف.
  • الفوط الصحية الأكثر سمكا فهي من أجل الحيض الغزير. ومن الممكن استخدام الفوط الأكثر سمكا في أثناء النوم ليلا. توضع الدكة المهبلية داخل المهبل لامتصاص دم الحيض قبل خروجه من الجسم. لكن على الفتيات استشارة الطبيب قبل استخدام الدكات المهبلية لتحاشي تمزق غشاء البكارة. لكل دكة مهبلية خيط يظل ممتدا خارج المهبل للمساعدة على إخراجها وتغييرها.
  • يجب تغيير الدكة كل أربع إلى ثماني ساعات. تستخدم النساء والفتيات أحيانا محجم الحيض بدلا عن الفوط الصحية والدكات المهبلية. وهو وعاء على شكل فنجان أو قمع يجري إدخاله في المهبل ليتلقى ويجمع دم الحيض بدلا من امتصاصه. وهذا ما يمكن أن يقي المرأة من “متلازمة الصدمة السمية” التي نناقشها بعد قليل.
  • إذا قلقت المرأة من احتمال تسرب الدم، فقد تستخدم بطانة للسروال الداخلي. وقد تستخدم المرأة هذه البطانة في أيام التدفق الخفيف فقط حتى تتجنب استخدام الدكة أو الفوطة الصحية. لا تكون أية وسيلة من هذه الوسائل ظاهرة أو مرئية للآخرين، رغم أن بعض الفوط السميكة يمكن أن تبدو ضخمة بعض الشيء.
  • تلجأ المرأة عادة إلى تجريب هذه المنتجات المختلفة لاختيار ما يناسبها. مهما يكن نوع الوسيلة المستخدمة، فمن المهم التقيد بتعليمات الاستخدام المسجلة على الغلاف. ويجب غسل اليدين دائما قبل كل استخدام وبعده. إن استخدام الدكات المهبلية شديدة الامتصاص، أو عدم تغيير الدكة باستمرار، يعرض المرأة لمخاطر متلازمة الصدمة السمية. وهي عدوى جرثومية خطيرة يمكن أن تكون قاتلة إن لم تعالج.
  • يمكن تفادي الإصابة بمتلازمة الصدمة السمية من خلال تفادي إستخدام الدكات المهبلية، أو من خلال تناوب استخدام الفوطة الصحية والدكة المهبلية.
  • من الممكن أن تنجم أعراض متلازمة الصدمة السمية عن أمراض كثيرة أخرى. ومن المهم جدا أن تتحدث المرأة أو الفتاة مع امرأة أكبر منها، أو أن تستشير الطبيب إذا ظهر لديها أي عرض من أعراض متلازمة الصدمة السمية.
  • يجب أن تتحدث المرأة أو الفتاة مع امرأة أكبر منها أو أن تستشير الطبيب إذا كانت تستخدم الدكات المهبلية و ظهر لديها أي عرض من أعراض متلازمة الصدمة السمية. وهذه الأعراض هي:
  1.     حمى شديدة مفاجئة.
  2.     آلام عضلية.
  3.     الشعور بالدوخة أو فقدان الوعي.
  4.     طفح جلدي يشبه الحروق الناجمة عن أشعة الشمس.
  5.     احمرار العينين والفم والحلق.
  6.     مفرزات مهبلية غير طبيعية.
  7.     الشعور بالاضطراب والتشوش.
  • يعالج الطبيب متلازمة الصدمة السمية بالمضادات الحيوية، ويقوم بفحص الكبد والكليتين للتأكد من حسن عمل هذه الأعضاء. كما يستطيع الطبيب أيضا معالجة الطفح الجلدي وشفاءه. ومن المهم أن تحصل المرأة أو الفتاة التي تظهر لديها هذه الأعراض على علاج سريع. لا تعيق دورة الطمث النساء عن العمل أو الرياضة.
  • قد تكون الدكات المهبلية أفضل للمرأة أو الفتاة التي تعيش حياة نشيطة، وتمارس السباحة أو الجري أو الرياضات الأخرى. على الفتاة التي تكون لديها أسئلة فيما يخص الفوط الصحية أو الدكات، أو كيفية التلاؤم مع دورة الطمث، أن تتحدث مع امرأة أكبر منها سنا. ويمكن أن تكون المرأة الأكبر أما أو أختا أو موجهة صحية أو ممرضة.

شاهد أيضاً

0003

مشاكل دواعم الحوض

نبذة عن المرض وتعريفه: يمكن لأعضاء المرأة أن تنزاح عن موضعها مع تقدمها بالعمر. كما ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *