الرعاف

02هناك الكثير من المفاجأت الغير سعيدة التى يقابلها الانسان وهى تحدث بدون سابق انذار ومنها الذى يأخذ الكثير من الوقت للعلاج ومنها ما يكون علاجه هو سرعة التصرف ومن الممكن الاكتفاء بالعلاج فى المنزل ومن تلك هذه المفاجأت ما يسمى الرعاف

الرعاف

  1.   عندما يستمر النزف من الأنف بعد 30 دقيقة من قرصه.
  2.   عند جريان الدم نحو القسم الخلفي من الحلق رغم قرص الأنف.
  3.   عند ظهور كسر في الأنف أو الشعور بذلك.
  4.   عند وجود رعاف شديد متكرر، أربع مرات في الأسبوع أو أكثر مثلا.
  5.   عندما تتناول مميعات الدم (مثل الوارفارين أو الكومارين) أو جرعات عالية من الأسبرين، ويحصل لديك رعاف أكثر من مرة في اليوم.
  • لا تكون معظم حالات الرعاف خطيرة؛ وقد تصاب به بسبب الهواء الجاف أو المرتفعات الشاهقة، أو حدوث إصابة في الأنف أو بسبب الأدوية (لاسيما الأسبرين). كما أن الصفع على الأنف أو نكشه يمكن أن يؤدي إلى الرعاف.
  • يمكن أن يصاب الناس الذين لديهم مشاكل تحسسية بالرعاف أكثر من غيرهم بسبب التهيج داخل الأنف. وقد تساعد أدوية التحسس على ذلك، لكنها قد تفاقم المشكلة عند استخدامها بكثرة. ولذلك، عليك أن تتحدث مع طبيبك لمعرفة أفضل طريقة لاستعمال هذه الأدوية.

المعالجة المنزلية

  •     قف بشكل مستقيم، واجعل رأسك منحنيا إلى الأمام قليلا؛ أما إمالة الرأس إلى الخلف فقد تؤدي إلى جريان الدم نحو الحلق، مما قد يؤدي إلى القيء.
  •     انقر على أنفك بلطف لإزالة أية جلطات دموية، واقرصه بإبهامك وسبابتك لمدة عشر دقائق.
  •     بعد عشر دقائق، تحقق برؤية ما إذا كان أنفك لا يزال ينزف؛ فإذا كان كذلك، اقرصه لمدة عشر دقائق أخرى. هذا، وتتوقف معظم حالات الرعاف بعد 10-30 دقيقة من هذا الإجراء.
  •     لا تنفخ في أنفك لمدة 12 ساعة على الأقل بعد توقف النزف.
  •     إذا كان أنفك جافا جدا، تنفس هواء رطبا لبعض الوقت، كما في الحمام؛ ثم ضع القليل من الوزلين على باطن أنفك. كما قد يفيد البخاخ الأنفي بالمحلول الملحي النظامي

شاهد أيضاً

07

الحصبة الألمانية

نبذة عن الحصبة الألمانية الحصبة الألمانية مرض له أعراض تشبه الأنفلونزا يتبعها طفح جلدي. غالبا ...