الرئيسية » مرض السكري » الغنغرينة | الغرغرينا

الغنغرينة | الغرغرينا

06مقدمة عن الغنغرينة

  • الغنغرينة هي موت الأنسجة في الجسم. وهي تحدث عندما يفقد جزء من الجسم ترويته الدموية. يمكن أن تحدث الغنغرينة على سطح الجسم، كما في الجلد. ويمكن أن تحدث داخل الجسم في العضلات أو الأعضاء.

الغنغرينة

  • الغنغرينة هي موت الأنسجة في الجسم. وهي تحدث بسبب نقص جريان الدم إلى جزء من الجسم أو بسبب عدوى جرثومية. يعمل الدم على توزيع المواد الغذائية والأكسجين والهرمونات التي يحتاجها الجسم.
  • يحمل الذيفانات والفضلات إلى الكبد والكليتين كي تسحب من الجسم. سوف يعاني الجسم إذا سد جريان الدم. تموت الأنسجة إذا لم تحصل على الأكسجين والمواد الغذائية التي يحملها الدم. ويمكن أن تظهر مشاكل صحية مثل الغنغرينة إذا حدث ذلك. يوجد نوعان رئيسيان للغنغرينة:
  1.     الغنغرينة الجافة، والتي تحدث بسبب أمراض تؤثر في الدوران الدموي.
  2.     الغنغرينة الرطبة، والتي تحدث بفعل جرح يصاب بعدوى جرثومية.
  • يمكن وصف الغنغرينة بأسماء غير جافة ورطبة بحسب أين أو كيف نشأت؛ فمثلا تسمى الغنغرينة الرطبة التي تحدث بسبب جراثيم المطثيات الغنغرينة الغازية. قد حصلت على اسمها بسبب الغازات السامة التي تطلقها جراثيم المطثيات.
  • يمكن لأي جزء من الجسم أن يصاب بالغنغرينة، لكنه ينشأ في المقام الأول في اليدين والقدمين وأصابع اليد وأصابع القدم. كما يمكن أن تحدث الغنغرينة داخل الجسم، في العضلات والأعضاء.

الأعراض

  • قد تتضمن الأعراض عند توضع الغنغرينة على الجلد ما يلي:
  1.     تلون الجلد، والذي قد يظهر بلون أزرق أو أرجواني أو أسود أو برونزي أو أحمر.
  2.     نجيج أو مفرزات نتنة الرائحة من جرح أو قرحة.
  3.     ألم شديد في المنطقة المصابة، يتبع باخدرار، أو نقص الحس.
  • قد تتضمن الأعراض عند توضع الغنغرينة تحت سطح الجلد ما يلي:
  1.     الشعور باعتلال أو توعك.
  2.     حمى.
  3.     تورم وألم في المنطقة المصابة.
  • إذا انتقلت الجراثيم من النسيج المصاب وأصابت بالعدوى أنسجة أخرى في كل مكان من الجسم، فقد يتسبب ذلك بصدمة إنتانية. أعراض الصدمة الإنتانية هي:
  1.     درجة حرارة أعلى من 38 درجة مئوية أو أقل من 36 درجة مئوية.
  2.     تخليط ذهني.
  3.     خفة الرأس.
  4.     ضغط دم منخفض.
  5.     سرعة قلب زائدة.
  6.     ضيق النفس.

الأسباب

  • تحدث الغنغرينة بسبب واحد أو اثنين مما يلي:
  1.     نقص التروية الدموية.
  2.     عدوى جرثومية.
  • يستخدم مقدمو الرعاية الصحية أسماء مختلفة للغنغرينة بالاعتماد على سببها أو مكانها. تتضمن الأسباب الثلاثة الأكثر شيوعا:
  1.     الغنغرينة الجافة، والتي تحدث بسبب أمراض الأوعية الدموية.
  2.     الغنغرينة الرطبة، والتي تحدث بسبب عدوى جرثومية أو السكري.
  3.     الغنغرينة الغازية، والتي تحدث بسبب عدوى بجرثومة المطثية.
  • وتعطى أسباب الغنغرينة الأخرى الأقل شيوعا أسماء مختلفة:
  1.     الغنغرينة الباطنة:
    تحدث الغنغرينة الباطنة أو الداخلية عندما يسد الجريان الدموي إلى عضو داخلي؛ فمثلا، قد تنشأ الغنغرينة الباطنة بعد فتق ما. يحدث الفتق عندما تندفع الأمعاء عبر منطقة ضعيفة العضلات في البطن. تصيب الغنغرينة الباطنة في المقام الأول الأمعاء أو المرارة أو الزائدة.
  2.     غنغرينة فورنير:غنغرينة فورنير نوع نادر من الغنغرينة تحدث بسبب عدوى في المنطقة التناسلية أو السبيل البولي. وهي تصيب الأعضاء التناسلية. تكون إصابة الرجال أكثر شيوعا، إلا أن النساء قد يصبن بهذا النوع من الغنغرينة.
  3.     غنغرينة ميليني : تعرف غنغرينة ميليني أيضا باسم الغنغرينة التآزرية الجرثومية. وهي نوع نادر من الغنغرينة تحدث بسبب عدوى جرثومية بعد عملية جراحية. حيث تنشأ آفات جلدية مؤلمة بعد الجراحة بأسبوع أو اثنين.

العلاج

  • لا يوجد علاج لعكس التلف الحاصل بفعل الغنغرينة، ولا يمكن إنقاذ النسيج. يتمثل هدف العلاج بدلا من ذلك في الوقاية من انتشار الغنغرينة.
  • يستعرض هذا المقال الطرق العلاجية المختلفة الأكثر استخداما لمنع الغنغرينة من أن تصيب أنسجة أخرى في الجسم.
  1. تستخدم الجراحة غالبا لاستئصال الأنسجة الميتة. ويمنع هذا الغنغرينة من الانتشار، ويسمح للأنسجة المعافاة بالالتئام.
  2. كما سيرمم الجراح، لو كان ذلك ممكنا، الأوعية الدموية التالفة أو المصابة. وقد يزيد ذلك جريان الدم إلى المنطق المصابة.
  3. يمكن الاستفادة من الجراحة الاستبنائية (الترميمية) لاستبدال الجلد التالف. يؤخذ جلد معافى من جزء آخر من الجسم، من مكان مغطى بالثياب عادة. ويوزع الجلد المعافى بحرص على المنطقة المصابة؛ ثم يثبت في مكانه بواسطة ضماد أو بالقليل من الغرز الصغيرة حتى يلتئم.
  4. غالبا ما يستخدم البتر لاستئصال أحد أصابع القدم، أو أصابع اليد أو ذراع أو ساق. كما يمكن استئصال المرارة أو الزائدة أو قطعة من الأمعاء المصابة بالغنغرينة.
  5. يمكن استخدام أدوية لعلاج عدوى بسبب الغنغرينة. المضادات الحيوية الوريدية هي أدوية خاصة لمقاومة الجراثيم الضارة. وتعطى عادة إذا ما وصف مقدم الرعاية الصحية مضادات حيوية

شاهد أيضاً

إجراء حقنة (السكر) تحت الجلد لنفسك

نبذة عن إجراء حقنة تحت الجلد لنفسك حقنة تحت الجلد هي حقنة تعطى في الأنسجة الدهنية ...