الخميس , 30 أكتوبر 2014
آخر المواضيع المضافة
الرئيسية » امراض العظام » الكسور والأوثاء وخيارات علاجها

الكسور والأوثاء وخيارات علاجها

0010

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • الكسر هو انفصال أو تفرق اتصال في العظم. وإذا ما اخترق العظم المكسور الجلد، فإن الكسر يدعى مفتوحا أو مركبا.
  • تحدث الكسور بسبب حوادث السيارات أو السقوط أو الإصابات الرياضية عادة. وهناك سبب آخر للكسور هو تخلخل العظام، الذي يسبب ضعف العظام. أما فرط الاستعمال فيمكن أن يسبب كسور الإجهاد، وهي تشققات صغيرة في العظم.
  • تشتمل أعراض الكسر على:
  1. خروج الطرف أو المفصل من مكانه أو تشوهه.
  2. التورم أو التكدم أو النزف.
  3. الألم الشديد.
  4. الوخز والتنمل.
  5. الحركة المحدودة أو العجز عن تحريك الطرف المصاب.
  • يجب أن يحصل المصاب فورا على العناية الطبية في كل حالة كسر. وقد يحتاج إلى قالب أو جبيرة. كما قد يحتاج في بعض الأحيان إلى عملية جراحية توضع فيها صفائح أو دبابيس أو براغي لتثبيت العظم في موضعه.

لمحة تشريحية

  • إن للذراعين والساقين بنية متشابهة إلى حد بعيد. يربط الكتف الذراع ببقية الجسم، في حين يربط الورك الفخذ ببقية الجسم. في القسم العلوي من الذراع، هناك عظم واحد، يدعى العضد، وفي القسم العلوي من الفخذ هناك عظم واحد، يدعى عظم الفخذ.
  • هناك عظمان في القسم السفلي من الذراع، أي في الساعد. وهناك عظمان في القسم السفلي من الطرف السفلي، هما الظنبوب والشظية. يربط المرفق بين القسم العلوي من الذراع والساعد، في حين تربط الركبة بين الفخذ والقسم السفلي من الساق.
  • يتألف الرسغ من عدد من العظام الصغيرة، وهو يربط الساعد باليد. يتألف الكاحل من عدد من العظام الصغيرة، وهو يربط القسم السفلي من الساق بالقدم. تتألف اليد من خمسة عظام، تدعى العظام السنعية، تربط الرسغ بالأصابع.
  • تتألف القدم من خمسة أصابع، تدعى العظام المشطية، وهي تربط الكاحل بأصابع القدم. يتألف كل إصبع من ثلاثة عظام صغيرة تدعى السلاميات، ما عدا إصبع الإبهام الذي يتألف من سلاميتين فقط. يتألف كل إصبع في القدم من ثلاثة عظام صغيرة تدعى السلاميات، ما عدا إصبع القدم الكبير الذي يتألف من سلاميتين فقط. تبقى العظام مجتمعة معا في المفاصل بواسطة أربطة قوية جدا.

الكسور والأوثاء

  • يحدث الكسر حين ينفصل أو يتفرق عظم من العظام. تصيب الكسور عظام الجسم، غير أن إصابات أخرى يمكن أن تصيب الأربطة التي تبقي العظام مجتمعة.
  • يحدث الوثي حين يتمزق أي رباط جزئيا أو كليا. وتزداد شدة الوثي بازدياد التمزق. الأربطة إلى اليمين متمزقة. أما الأربطة إلى اليسار فسليمة.

علاج الكسور

  • تكون بعض الكسور والأوثاء من الشدة إلى درجة تحتاج فيها إلى جراحة. في حين يمكن إصلاح بعضها الآخر دون جراحة. قد يحتاج المصاب، للمساعدة على تسريع الشفاء، إلى أن يبقي ذراعه أو ساقه في وضعية محددة دون حركة. وهذا ما يعرف باسم “التثبيت”.
  • للمساعدة على التثبيت توضع الذراع أو الساق في جبيرة أو قالب. تتألف الجبيرة من جزأين. مادة صلبة لدنة بعض الشيء تساعد على إبقاء الذراع أو الساق في الوضعية المطلوبة، وضماد يثبت هذه المادة في مكانها. وكل منهما يسهل نزعه.
  • إن مثبتات الركبة، وقفازات الرسغ المعدنية، والأساور المملوءة بالهواء التي تستخدم الهواء كعصابة، تقوم كلها بتثبيت الطرف المكسور في مكانه، وكلها أنواع من الجبائر. تكون القوالب أكثر صلابة من الجبائر. وتتكون من مادة الجبس أو مادة صنعية. وهذه القوالب ينزعها الطبيب باستخدام أدوات معينة.

التوقعات والاحتياطات

  • لتسريع عملية الشفاء، يحتاج المريض إلى إراحة الذراع المصاب أو الساق المصابة وعدم استخدامها في أي نوع من النشاط المجهد.
  • يجب أن يبقي المريض ذراعه أو ساقه فوق مستوى القلب للحد من خطر التورم. ويمكن القيام بذلك بوضع الطرف أعلى من الجسم بعض الشيء عند الاستلقاء أو الجلوس.
  • قد تساعد قطع الثلج، الموضوعة في كيس بلاستيكي يوضع فوق المنطقة المصابة، على تخفيف الألم والتورم والالتهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>