الكوكايين

002

نبذة عن الكوكايين وتعريفه:

  • الكوكايين هو مخدر قوي يثير الدماغ. قد وينشأ عند من يتعاطونه إدمان قوي، فقد يتوجب عليهم زيادة جرعة المخدر كي يصلوا للنشوة. وهو يباع في الشوارع على شكل مسحوق أبيض ناعم.
  • هناك شكلان للكوكايين: ملح الهيدروكلوريد والقاعدة الحرة. يحل الملح في الماء، ثم يأخذه المتعاطون في الوريد أو عبر الأنف. ويمكن تدخين شكل القاعدة الحرة. الكراك هو اسم متداول في الشارع للكوكايين القابل للتدخين.
  • الكوكايين مادة خطيرة بغض النظر عن طريقة أخذها. وتتضمن بعض المشاكل الأكثر خطورة ما يلي:
  1.  المشاكل القلبية، بما في ذلك النوبات القلبية.
  2.  التأثيرات التنفسية، بما في ذلك الفشل التنفسي.
  3.  مشاكل الجهاز العصبي، بما في ذلك السكتات الدماغية.
  4.  المشاكل الهضمية.
  • يمكن لأي من المشاكل السابقة أن يكون مميتا. وتعاطي الكوكايين مع الكحول هو سبب شائع للموت المتعلق بالمخدر.

معاقرة وإدمان الكوكايين

  • تحدث معاقرة عقار ما عندما يأخذ الشخص عقارا غير شرعي، أو عندما يأخذ دواء لأسباب غير الإصابة بعلة. قد يبدأ الشخص معاقرة العقاقير لأسباب متنوعة. هناك عقاقير معينة تكون معاقرتها أكثر شيوعا. وقد تكون تلك العقاقير:
  1.     غير مشروعة في بعض أنحاء العالم، مثل الهيروين.
  2.     مشروعة للبالغين فقط في بعض أنحاء العالم، مثل الكحول والتبغ.
  3.     أدوية موصوفة وتباع دون وصفة طبية، مثل المسكنات أو أدوية السعال أو الزكام.
  • الكوكايين، مثله مثل الهيروين، مخدر غير شرعي في بعض أنحاء العالم. الكوكايين من المخدرات التي تشيع معاقرتها. الكوكايين هو مسحوق أبيض. ويمكن أخذه بطرق مختلفة متعددة، بما في ذلك:
  1.     في الوريد.
  2.     في الأنف.
  3.     بالتدخين.
  • تبدأ معاقرة الكوكايين غالبا في مواقف اجتماعية معينة. قد يجرب الناس الكوكايين لأن الناس الذين معهم أو المحيطين بهم يأخذونه.
  • يحدث إدمان الكوكايين عندما يشعر متعاطي المخدر بأنه يحتاج إلى الكوكايين، ولا يقدر على إيقافه. حتى ولو أراد ذلك. تكون الحاجة لأخذ الكوكايين من القوة بحيث لا يمكن السيطرة عليها، حتى عند معرفة أنه يؤذي.
  • يكون الإدمان بالنسبة لمدمني الكوكايين أكثر الأشياء في حياتهم أهمية فقد يقوم مدمن الكوكايين بأي شيء تقريبا ليحصل على ما يسد حاجة إدمانه؛ فمثلا، قد يسرق مدمن الكوكايين أموالا ليشتري المزيد من الكوكايين.
  • عندما يبدأ الشخص بأخذ الكوكايين، لا يكون بنيته أن يصبح مدمنا. ويظن متعاطي المخدرات أن بإمكانه التحكم بمقدار ومدة ما يأخذه من المخدر. يحصل الإدمان لأن المخدرات تغير الدماغ وكيفية عمله. قد تستمر هذه التغيرات الدماغية لفترة طويلة، ويمكن أن تتسبب بما يلي:
  1.     فقد ذاكرة.
  2.     تقلبات المزاج.
  3.     صعوبة في التفكير وأخذ القرارات.
  • من المهم معرفة أن الإدمان هو مرض، كما أن السكري والسرطان مرضان. الإدمان ليس مجرد حالة ضعف، وهو قد يصيب الناس من مختلف الأعمار ومن مختلف الخلفيات.
  • من المهم كذلك معرفة أن إدمان العقاقير مختلف عن الاعتماد على العقاقير، فالاعتماد على العقار هو عندما يصبح المريض معتمدا جسديا على العقار؛ فقد يصبح الشخص مريضا دون العقار.
  • إدمان العقاقير هو مرض نفسي قد يؤدي إلى اعتماد جسدي على العقاقير. لا تؤدي كل العقاقير التي تتسبب الإدمان إلى الاعتماد عليها

التأثيرات

  • يغير الكوكايين من كيفية عمل الدماغ. وهو يؤثر في مستويات الدوبامين في الدماغ. الدوبامين مادة كيميائية تترافق مع البهجة والحركة.
  • تستخدم بعض الخلايا الدماغية (العصبونات) الدوبامين لتتواصل مع بعضها بعضا. ويطلق العصبون الدوبامين استجابة لإشارة مبهجة، كما عندما يستنشق الشخص رائحة طعام شهي.
  • يرجع الدوبامين في الأحوال الطبيعية إلى الخلية التي تتحرر منها. وهذا يوقف التواصل مع العصبونات الأخرى، غير أن الكوكايين يمنع الدوبامين من العودة إلى الخلية، فيتراكم الدوبامين في الدماغ.
  • وتتسبب زيادة الدوبامين بحدوث تأثيرات الكوكايين. ويتضمن هذا الشعور “بالنشوة”. قد يكون متعاطي المخدر سعيدا أو مثارا. وقد يشعر أيضا بتنبه أكثر، وقد يكون عنده حيوية أكبر.
  • يبدأ مزاج الشخص يتقلب بسرعة، حيث يمكن أن يتسبب الكوكايين بأن يشعر الشخص بالغضب والعصبية والخوف. كما يتسبب الكوكايين بأن ينبض قلب الشخص بسرعة، وبأن يشعر بالحرارة والرجفان والارتعاش. كما قد يؤثر في عادات النوم والأكل المعتادة. تتبع “النشوة” “بانهيار” عادة.
  • يتسبب هذا بأن يشعر الشخص الذي يتعاطى الكوكايين بتعب وحزن شديدين. قد يستمر الانهيار لعدة أيام، وقد يتسبب أيضا بأن يكون لدى متعاطي الكوكايين توق قوي للمخدر. لا تستمر نشوة الكوكايين كثيرا عادة؛ فقد يستمر الشخص بأخذ المخدر مرارا وتكرارا في محاولة للمحافظة على الإحساس الجميل.
  • يؤدي ذلك إلى الإدمان. قد يأخذ المدمنون على الكوكايين جرعات أكبر، أو يأخذوه بتكرار أكبر، كي يحافظوا على النشوة. قد تتسبب محاولة الإقلاع عن تعاطي الكوكايين عند المدمن عليه بما يلي:
  1.     التصرف بعصبية وتململ.
  2.     الارتياب بالأشخاص والأشياء المحيطة به.
  3.     الشعور بتعب وحزن شديدين.
  4.     الأحلام المزعجة.
  5.     توق قوي للمخدر.

الشفاء والعلاج

  • يساعد العلاج المرضى على إيقاف تعاطي الكوكايين. وغالبا ما يتضمن العلاج المعالجة بالكلام. أهداف العلاج هي مساعدة الشخص على:
  1.     معرفة كيفية مقاومة الحاجة لاستخدام المخدرات ثانية.
  2.     استعادة السيطرة على حياته.
  • عندما يقلع شخص ما عن تعاطي الكوكايين، ويبدأ بتعلم كيف يحيا حياته دون المخدر، سيطلق على هذا اسم \”الشفاء\”. تكمن الخطوة الأولى في الشفاء في إزالة السمية
  • تغير معاقرة الكوكايين الطريقة التي يعمل بها الدماغ، وتخلق احتياجا للكوكايين. سيحتاج الجسم لمدة زمنية كي يتكيف مع العيش دونه. تساعد إزالة السمية، أو معالجة السحب، على إيقاف تعاطي الكوكايين بطريقة آمنة. وهي قد تتضمن تخفيضا بطيئا لمقدار المخدر المستخدم. وقد تشتمل الآثار الجانبية للسحب على:
  1.     قلق.
  2.     اكتئاب.
  3.     إنهاك شديد.
  4.     مشاكل في النوم.
  5.     توق شديد للمخدر.
  • قد يتسبب السحب أيضا بآثار جانبية أكثر خطورة، مثل:
  1.     ارتفاع ضغط الدم أو سرعة القلب.
  2.     تسرع التنفس.
  3.     رؤية أو سماع أشياء غير حقيقية.
  4.     نوبات اختلاجية.
  5.     أفكار انتحارية.
  • وبما أن السحب قد يتسبب بآثار جانبية خطيرة، فهو قد يحتاج للمراقبة في مرفق طبي أو مركز علاج. هناك برامج علاج تؤمن التثقيف وجلسات علاج.
  • يمكن القيام بتلك الجلسات بشكل إفرادي أو ضمن مجموعات أو مع أفراد العائلة. يمكن إجراء العلاج في أوضاع مختلفة. تتيح برامج المرضى الخارجيين للمرضى بأن يأتوا ويذهبوا لتلقي العلاج. وتتيح برامج المرضى المقيمين للمريض بأن يمكث كمقيم في المرفق لتلقي العلاج.
  • يمكن إجراء المشورة بشكل فردي أو مع أفراد العائلة. وهذا يساعد المريض على التعامل مع التوق، ويعطي إستراتيجيات لتجنب النكس. النكس هو عندما يقلع الشخص عن تعاطي العقار لكنه يعاود استخدامه من جديد.
  • يكون لدى الأشخاص الذين يتعافون من الإدمان غالبا نكس أو أكثر على طول الطريق. مجموعات المساعدة الذاتية هي جزء رئيسي من العلاج أيضا بالنسبة للكثير من الناس.
  • تركز تلك المجموعات على أن الإدمان هو مرض يحتاج إلى علاج مستمر. كما يمكن وصل المريض مع أشخاص عندهم ظروف مشابهة. يستطيع مقدم الرعاية الصحية أو المستشار أن يساعد على تقرير أي نوع من العلاج هو الأفضل لكل شخص. كما يمكن للمهتمين من أفراد العائلة أن يتواصلوا مع مقدم الرعاية الصحية أو مستشار لمساعدة المريض المدمن على المخدرات.

شاهد أيضاً

الألم والمشاعر المرافقة

نبذة عن المرض وتعريفه: إذا كان لدى الشخص ألم مزمن، فقد يكون متخوفا مما سيأتي ...