الرئيسية » امراض الدم » اللوكيميا عند الأطفال

اللوكيميا عند الأطفال

121نبذة عن اللوكيميا عند الأطفال

  • تمثل اللوكيميا أو ابيضاض الدم سرطانا على حساب خلايا الدم البيضاء. تساعد خلايا الدم البيضاء الجسم على محاربة العدوى، حيث تتشكل خلايا الدم في نقي العظام، ولكن نقي العظام ينتج في حال الإصابة بابيضاض الدم خلايا دم بيضاء غير سوية، تزاحم هذه الخلايا خلايا الدم السوية مما يجعل من الصعب عليها أن تقوم بعملها.
  • هناك أنواع مختلفة من ابيضاض الدم، ومن هذه الأنواع:
  1. • ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد.
  2. • ابيضاض الدم النقوي الحاد.
  3. • ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن.
  4. • ابيضاض الدم النقوي المزمن.
  • يمكن أن يظهر ابيضاض الدم بسرعة أو ببطء؛ فالابيضاضات المزمنة تترقى ببطء، بينما تكون الخلايا شاذة جدا وتتزايد أعدادها بسرعة كبيرة في الابيضاضات الحادة. يمكن أن يصاب البالغون بأي من النوعين، أما الأطفال الصغار فغالبا ما تكون إصابتهم بالابيضاضات الحادة.
  • تكون بعض أنواع ابيضاض الدم قابلة للشفاء غالبا، أما الأنواع الأخرى فمن الصعب أن تشفى، ولكن يمكن السيطرة عليها. قد تتضمن المعالجة اللجوء إلى المعالجة الكيميائية والشعاعية وزرع الخلايا الجذعية، وقد يحتاج المريض إلى متابعة العلاج حتى لو اختفت الأعراض وذلك لمنع الانتكاس.

اللوكيميا

  • ابيضاض الدم هو سرطان على حساب خلايا الدم؛ حيث يتألف الدم الطبيعي من سائل، يدعى المصل، ومن ثلاثة أنواع من الخلايا:
  1.     خلايا الدم البيضاء (الكريات البيض).
  2.   خلايا الدم الحمراء (الكريات الحمر).
  3.     الصفيحات.

 

  • تساعد خلايا الدم البيضاء، وتدعى الكريات البيض أيضا، الجسم على مكافحة العدوى والأمراض.
  • تحمل خلايا الدم الحمراء، وتدعى الكريات الحمر أيضا، الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم؛ وهي تنقل ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين. وتعطي خلايا الدم الحمراء الدم لونه الأحمر.
  • تساعد الصفيحات الدموية الدم على التخثر حين يصاب المرء بجرح، حيث يسيطر الجسم على النزف عن طريق تخثر الدم الذي يوقفه، ويمنع فقدان المصاب كمية كبيرة من الدم.
  • تتشكل خلايا الدم في لب العظم الذي يتصف بقوام إسفنجي طري، وهو يدعى نقي العظام (أو نخاع العظم). وتدعى خلايا الدم الجديدة التي لم يكتمل تكونها الارومات. تبقى بعض الأرومات في نقي العظم حتى يكتمل نضجها، في حين ينتقل البعض الآخر إلى أجزاء أخرى من الجسم كي تنضج فيها.
  • يتم إنتاج خلايا الدم في الحالة الطبيعية بطريقة مضبوطة وبالكمية اللازمة للجسم. وتساعدنا هذه العملية على البقاء في صحة جيدة.
  • ينتج الجسم، حين يصاب المرء بابيضاض الدم، أعدادا كبيرة من خلايا الدم البيضاء الشاذة.
  • يكون شكل خلايا ابيضاض الدم مختلفا عن شكل خلايا الدم البيضاء الطبيعية عادة؛ كما أنها لا تقوم بوظيفتها على نحو صحيح.
  • لا يزال سبب حدوث ابيضاض الدم غير معروف حتى الآن؛ لكن الباحثين اكتشفوا أن هناك عوامل خطورة تزيد من خطر إصابة الشخص بابيضاض الدم.
  • يتميز ابيضاض الدم عموما بسرعة تطوره، وبسرعة تدهور حالة المريض؛ ففي ابيضاض الدم الحاد، يتدهور وضع المريض بسرعة. أما في ابيضاض الدم المزمن، فيتدهور وضع المريض على نحو تدريجي.
  • يمكن تصنيف ابيضاض الدم أيضا حسب نوع الكريات البيض المصابة. ومن الأمثلة على ذلك: ابيضاض الدم اللمفاوي وابيضاض الدم النقوي.

أعراض اللوكيميا

  • تكون خلايا ابيضاض الدم شاذة، أي غير طبيعية، ولا تستطيع بذلك أن تقوم بوظيفة خلايا الدم الطبيعية. فهي لا تستطيع أن تساعد الجسم على مقاومة العدوى. لذلك يعاني مرضى ابيضاض الدم كثيرا من العدوى والحمى.
  • يعاني المصاب بابيضاض الدم غالبا من نقص في عدد الصفيحات والكريات الحمر السليمة. وبذلك فإن الجسم لا يتلقى حاجته من الأكسجين.
  • عندما لا يكون هناك عدد كاف من الكريات الحمر، يكون المريض مصابا بحالة تدعى فقر الدم، فيبدو شاحب اللون، ويشعر بالوهن والتعب. كما يؤدي نقص الصفيحات إلى إصابة المريض بالنزف والكدمات بسهولة.

من الأعراض المعروفة لابيضاض الدم:

  1.     الحمى والقشعريرة.
  2.     الوهن والتعب.
  3.    العدوى المتكررة.
  4.   نقص الوزن.
  5. ضخامة العقد اللمفية وتألم المريض عند لمسها.
  6.    سهولة النزف والإصابة بالكدمات.

 

  • ومن الأعراض الأخرى لابيضاض الدم:
  1.     ظهور بقع حمراء صغيرة تحت الجلد تسمى الحبرات، وذلك بسبب الميل غير الطبيعي للنزف.
  2.   ضخامة اللثة وميلها للنزف.
  3.   التعرق، ولاسيما في الليل.
  4.   ألم في العظام أو المفاصل.
  • تتجول خلايا ابيضاض الدم في الجسم مثل كل خلايا الدم الأخرى. وتتباين الأعراض التي يمكن أن يشعر بها المريض المصاب بابيضاض الدم حسب مكان تراكم هذه الخلايا في جسمه.
  • إذا تراكمت خلايا ابيضاض الدم في الدماغ أو النخاع الشوكي، فقد تكون الأعراض هي الصداع والتقيؤ واضطراب الوعي وضعف السيطرة على العضلات ونوبات الاختلاج (التشنجات).
  • كما تصاب الخصيتان بالتورم إذا تراكمت خلايا ابيضاض الدم فيهما.
  • تظهر لدى بعض المرضى تقرحات في العينين أو على الجلد. كما يمكن أن يؤثر ابيضاض الدم أيضا في جهاز الهضم والكليتين والرئتين وغير ذلك من أجزاء الجسم.

علاج اللوكيميا

  • تعد معالجة ابيضاض الدم أمرا معقدا. وتختلف المعالجة باختلاف المرضى، وبحسب نوع ابيضاض الدم، وهي ليست واحدة لجميع المرضى
  • يعتمد علاج ابيضاض الدم على:
  1.     نوعه.
  2.     مدى انتشاره.
  3.     ما إذا كان قد عولج من قبل أم لا.
  4.     عمر المريض، والأعراض الظاهرة عليه، وحالته الصحية العامة.
  • يجب البدء فورا بمعالجة ابيضاض الدم الحاد. حيث يكون الهدف الرئيسي من العلاج هو وقف تقدم المرض. كما يسمى هجوع المرض أيضا.
  • والهدف الآخر لمعالجة ابيضاض الدم هو منع عودته أو منع نكسه. ويمكن شفاء الكثير من مرضى ابيضاض الدم الحاد.
  • يعالج معظم مرضى ابيضاض الدم بالمعالجة الكيميائية. ويمكن أن يخضع المريض لواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

 

  1.     المعالجة الإشعاعية.
  2.     زرع نقي العظم.
  3.     المعالجة الحيوية.
  4.     استئصال الطحال.

 

  • يشارك الكثير من مرضى ابيضاض الدم في إجراء التجارب السريرية. وتهدف هذه التجارب إلى اختبار مدى أمان وفعالية أي علاج جديد. ويعتقد الأطباء عادة أن هذه العلاجات لا تقل فعالية عن أفضل العلاجات المتوفرة، إن لم تكن أفضل منها.
  • من الصعب ضبط المعالجة بحيث يقتصر تأثيرها على قتل خلايا ابيضاض الدم وحدها؛ فالعلاج يسبب آثارا جانبية، لأنه يقتل الأنسجة والخلايا السليمة أيضا.
  • تختلف الآثار الجانبية لمعالجة السرطان حسب نوع العلاج ومدته، كما أن لكل مريض ردة فعل مختلفة على العلاج.

 

  • يمكن أن تختلف الآثار الجانبية من علاج لآخر. ولكن، يحاول الأطباء وضع خطة المعالجة لكل مريض على حدة، بحيث تبقى الآثار الجانبية في حدها الأدنى.
  • يعالج الأطباء الأعراض والمضاعفات الناجمة عن ابيضاض الدم، فضلا عن قتل الخلايا السرطانية؛ فعلى سبيل المثال:
  •   تعالج العدوى بإعطاء المضادات الحيوية عادة.

شاهد أيضاً

ابيضاض الدم النقوي الحاد

نبذة عن ابيضاض الدم النقوي الحاد ابيضاض الدم نوع من أنواع السرطان الذي يصيب خلايا ...