الرئيسية » امراض العظام » تنظير الركبة

تنظير الركبة

0003

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • تنظير الركبة هو الإجراء الذي يتيح للطبيب النظر إلى العظام أو الأربطة أو الغضروف المفصلي في الركبة. ويقوم الطبيب بإجراء عدة شقوق صغيرة في منطقة الركبة، ومن ثم يدخل المناظير اللازمة للنظر إلى الركبة والعمل داخلها.
  • في بعض الأحيان يمكن إصلاح الركبة أيضا خلال هذا الإجراء، مثل:
  1.   إزالة أو إصلاح الغضروف المفصلي المتمزق.
  2.   إعادة ترميم الرباط المتصالب المتمزق.
  3.   تشذيب أجزاء متمزقة من الغضروف المفصلي.
  4.   إزالة الأجزاء المقلقلة من العظم أو الغضروف.
  5.   إزالة الأنسجة الزليلية الملتهبة.
  • يعود معظم المرضى إلى المنزل في اليوم نفسه الذي أجروا فيه الجراحة. وينبغي على المريض إبقاء ساقه مرفوعة عند عدم المشي، وقد يعطى أيضا آلة لتثبيت الركبة أو عكازا لاستخدامه لفترة قصيرة بعد العملية. كما قد ينصح الطبيب بمعالجة فيزيائية لإعادة تأهيل الركبة.

تشريح الركبة

  • يربط مفصل الركبة عظمة الفخذ بعظمة الساق. العظام التي لها علاقة بهذا المفصل هي: عظم الفخذ. وعظم القصبة أو الظنبوب، وهو من عظام الساق. والرضفة المعروفة بغطاء الركبة أيضا، وهي العظمة العائمة أو الصابونة التي تعطي الركبة شكلها الدائري.
  • تغطى هذه العظام بنسيج خاص يسمى الغضروف أو الغضروف المفصلي. ويسمح السطح الناعم للغضروف بحركة سلسلة غير مؤلمة في مفصل الركبة. تربط الأربطة العظام ببعضها بعضا، وتساعد على استقرار الركبة.

الأعراض وأسبابها

  • يؤدي التهاب المفاصل إلى جعل سطوح التلامس الناعمة سطوح تلامس خشنة. قد تؤدي إصابة الركبة إلى تمزق الغضروف المفصلي.
  • يمكن حصول تمزق في الأربطة أيضا. ويمكن للرضفة أن تصبح غير مستقرة، فتخرج عن ارتصافها الطبيعي. تسبب كل واحدة من هذه الحالات ألما حادا وعدم القدرة على المشي.

المعالجات البديلة

  • يحاول المرضى تناول بعض الأدوية أحيانا، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين، لتخفيف الالتهاب في مفصل الركبة. كما قد تنجح المعالجة الفيزيائية أيضا في المحافظة على القدر الممكن من حركة المفصل.
  • يمكن أن تساعد المعالجة الفيزيائية على منع حصول إصابات إضافية. وقد يفيد استخدام العصا أو جهاز لتثبيت الركبة أيضا. كما قد يفيد حقن الأدوية الستيروئيدية في مفصل الركبة في المساعدة على تخفيف الألم والحد من الالتهاب.
  • بالنسبة للمرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، فإن تخفيف الوزن يساعد على تقليل العبء عن مفصل الركبة. يمكن تخفيف الوزن من خلال الالتزام بنظام غذائي قليل الدهون.
  • يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة على تخفيف الوزن أيضا. قد ينصح الطبيب بإجراء تنظير للركبة في حال أصبح الألم يعيق المريض عن المشي والعمل ومزاولة الأنشطة العادية، ولا يستجيب للأدوية والمعالجة الفيزيائية.

المعالجة الجراحية

  • تسمح العملية الجراحية للطبيب بالنظر إلى داخل المفصل وتحديد المشكلة بدقة. كما تسمح للطبيب بتسوية المشاكل التي يمكن إصلاحها بالجراحة؛ فعلى سبيل المثال، قد يتمكن الطبيب من إزالة الجزء المقلقل من الغضروف الذي يسبب الكثير من الألم.
  • تجرى العملية من خلال عدة شقوق صغيرة في منطقة الركبة. تدخل المناظير اللازمة للنظر والعمل في داخل الركبة من خلال هذه الشقوق. تسمح هذه المناظير للطبيب بمعاينة الركبة والاهتمام ببعض المشاكل التي وجدها خلال المعاينة.
  • يمكن لطبيب العظام أن يقوم بأي إجراء من الإجراءات التالية من خلال استخدام المناظير:
  1.     إزالة أو إصلاح الغضروف المفصلي المتمزق.
  2.     إعادة ترميم رباط متصالب متمزق.
  3.     تشذيب أجزاء متمزقة من الغضروف المفصلي.
  4.     إزالة أجزاء مقلقلة من العظم أو الغضروف.
  5.     إزالة الأنسجة الزليلية الملتهبة.

بعد الجراحة

  • يعود معظم المرضى إلى المنزل في يوم العملية نفسه. ينبغي على المريض إبقاء ساقه مرفوعة عند عدم المشي. وقد يعطى المريض آلة لتثبيت الركبة أو عكاز لاستخدامه لفترة قصيرة بعد العملية. كما قد يحتاج المريض إلى معالجة فيزيائية بعد العملية لإعادة تأهيل ركبته

شاهد أيضاً

الكسور والخلوع والرضوض

نبذة عن المرض وتعريفه: الكسر يدل على حدوث كسر أو تفرق اتصال في العظام. الخلع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *