الرئيسية » الصحة العامة » تنظيم الأسرة الطبيعي

تنظيم الأسرة الطبيعي

04تنظيم الأسرة الطبيعي هو شكل من أشكال ضبط النسل. ويعتمد على تحديد الأيام التي تبلغ فيها خصوبة المرأة ذروتها في كل شهر. وفي تلك الأيام، يجري تجنب الجماع، لأن احتمال حدوث الحمل يكون مرتفعا.

  • من المهم تذكر أن لكل شكل من أشكال منع الحمل حسناته وسيئاته. ومع أن ضبط الحمل بالطريقة الطبيعية يمكن أن يكون فعالا في منع حدوث الحمل، إلا أنه لا يحمي أبدا من الأمراض المنقولة جنسيا. وحتى عند تطبيق طرق منع الحمل الطبيعي على نحو سليم، فإن موثوقيته لا تبلغ مقدار ما تبلغه موثوقية طرق منع الحمل الأخرى.
  • إن نسبة الفشل عند تطبيق منع الحمل الطبيعي تبلغ 25٪، إلا أن احتمال حدوث الحمل يكون في أدنى حالاته إذا كانت دورة الحيض عند المرأة منتظمة، وإذا جرى تطبيق الطريقة المختارة على نحو سليم دائما. ومن المفيد أيضا أن تهتم المرأة بملاحظة العلامات الجسدية الواضحة التي تشير إلى اقتراب حدوث الإباضة.

الحمل

  • حتى نفهم تنظيم الأسرة الطبيعي، الذي هو طريقة من الطرق المستخدمة في منع الحمل، فإن من المهم أن نفهم كيف يحدث الحمل الطبيعي. وهو ما يتناوله هذا القسم. تقع الأعضاء الإنجابية عند المرأة في منطقة الحوض بين المثانة والمستقيم. وهي تشمل:
  1.     المبيضين.
  2.     البوقين.
  3.     الرحم.
  4.     عنق الرحم.
  5.     المهبل.

المبيضان هما غدتان صغيرتان لهما وظيفتان رئيسيتان:

  1.     إنتاج هرمونات متخصصة، منها الإستروجين والبروجستيرون.
  2.     الإباضة، أي إطلاق البيوض اللازمة من أجل الإنجاب. تتحكم هرمونات كثيرة بحدوث الإباضة.
  • في كل شهر تقريبا، تنضج بيضة في واحد من المبيضين ضمن كيس مبيضي مليء بالسائل. يدعى هذا الكيس باسم “الجريب”. يطلق المبيض البيضة عبر البوق الرحمي. إذا كانت النطاف المقذوفة في المهبل سليمة، فإنها ترتحل عبر القناة الإنجابية حتى تصل إلى الأنبوب فتخصب البيض.
  • بعد ذلكتبدأ البيضة المخصبة بالانقسام، فتتشكل المضغة. تهبط المضغة عبر البوق حتى تصل إلى الرحم، حيث تنغرس في بطانته الداخلية. إذا لم تخصب البيضة، فإن بطانة الرحم التي نشأت استعدادا لاستقبالها تطرح إلى خارج الجسم. تدعى عملية طرح بطانة الرحم باسم “الحيض” أو “الدورة الشهرية”. يجب أن يحدث كل ما يلي حتى تصبح المرأة حاملا:
  1.     يجب أن يطلق المبيض بيضة.
  2.     يجب أن تهبط البيضة عبر البوق.
  3.     يجب أن تصعد خلايا النطاف عبر المهبل والرحم حتى تصل إلى البوق.
  4.     يجب أن تقوم النطفة بإخصاب البيضة.
  5.     يجب أن تهبط البيضة بعد إخصابها، أي بعد تشكل المضغة إلى الرحم.
  6.     يجب أن تنغرس المضغة في بطانة الرحم حتى يبدأ نموها فتصبح جنينا.

تنظيم الأسرة الطبيعي

  • تنظيم الأسرة الطبيعي هو شكل من أشكال ضبط النسل. وهو معتمد على تحديد الأيام التي تبلغ فيها خصوبة المرأة ذروتها في كل شهر. وفي تلك الأيام، يجري تجنب الجماع، لأن احتمال حدوث الحمل يكون مرتفعا.
  • لا يعد تنظيم الأسرة الطبيعي وسيلة موثوقة تماما لمنع الحمل. إن نسبة الفشل في تنظيم الأسرة الطبيعي تصل إلى خمسة وعشرين بالمائة. حتى نستطيع فهم منع الحمل الطبيعي، علينا أن نفهم دورة الحيض أولا. خلال دورة الحيض، تنتج الغدد الموجودة في جسم المرأة مواد كيميائية مهمة تدعى الهرمونات، وذلك للمحافظة على الجسم في حالة صحية سليمة.
  • ترتفع مستويات الهرمونات وتنخفض في كل شهر بحيث تضبط دورة الحيض. إن دورة الحيض مسؤولة أيضا عن إعداد جسد المرأة من أجل الحمل في كل شهر. تمتد دورة الحيض المنتظمة ثمانية وعشرين يوما. ويبدأ العد منذ أول يوم لبدء الحيض وصولا إلى اليوم الذي يسبق بدء الحيض الجديد. تحدث الإباضة في اليوم الرابع عشر من أيام دورة الحيض المنتظمة عادة. ويزداد احتمال حدوث الحمل لدى المرأة في فترة الخصوبة خلال فترة 48 ساعة من لحظة الإباضة.
  • يمكن للنطاف أن تبقى حية خمسة أيام داخل الجهاز الإنجابي في جسم المرأة. وهذا يعني أن لدى المرأة التي تكون دورة حيضها منتظمة نحو تسعة أيام أو أكثر في كل شهر يمكن أن تحمل خلالها. وتنقسم هذه المدة إلى خمسة أيام قبل الإباضة وثلاثة أيام بعدها، إضافة إلى يوم الإباضة نفسه. المشكلة في منع الحمل الطبيعي هي أن دورة الحيض يمكن أن تكون غير منتظمة عند كثير من النساء. ومن الممكن أن يتراوح طول دورة الحيض من 21 إلى 35 يوما لدى النساء البالغات، ومن 21 إلى 45 يوما عند الفتيات في بداية البلوغ. إن تغيرات الدورة الشهرية تجعل توقع موعد حدوث الإباضة أمرا صعبا

 

شاهد أيضاً

اضطرابات , منافع , إحتياجات النوم

نبذة عن اضطرابات النوم تسبب اضطرابات النوم صعوبة النوم ليلا أو تجعلك تستيقظ متعبا في ...