الرئيسية » الحمل والولادة » ثلث الحمل الأول

ثلث الحمل الأول

نبذة عن ثلث الحمل الأول01

  • يخضع جسم الحامل أثناء ثلث الحمل الأول للكثير من التغيرات. حيث تؤثر التغيرات الهرمونية في كل الأجهزة العضوية في جسمها تقريبا. ويمكن لتلك التغيرات أن تسبب أعراضا حتى في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • إن توقف الدورة الحيضية هو علامة واضحة على الحمل. وقد تتضمن العلامات الأخرى ما يلي:
  1. تعب شديد.
  2. تورم ممض في الثديين.
  3. كما أن الحلمتين قد تتورمان.
  4. اضطراب معوي مع قيء أو بدونه.
  5.   اشتهاء أو تقزز تجاه مأكولات معينة.
  6. تقلب المزاج.
  7. إمساك.
  8. الحاجة للتبول أكثر من المعتاد.
  9. صداع.
  10. حرقة الفؤاد.
  11. زياد أو نقص الوزن.

ما هو ثلث الحمل الأول

  • يشير ثلث الحمل الأول لأسابيع الحمل من 1 إلى 12. يستمر الحمل نحو 40 أسبوعا، عند الابتداء بالعد من أول يوم لآخر دورة حيضية. تؤثر التغيرات في كل الأجهزة العضوية في جسم الحامل تقريبا خلال ثلث الحمل الأول.
  • يمكن لتلك التغيرات أن تسبب أعراضا حتى في الأسابيع الأولى من الحمل. قد تحتاج الحامل مع التغيرات في جسمها إلى إجراء تعديلات على روتينها اليومي، مثل الذهاب للنوم في وقت أبكر، أو أكل وجبات أصغر لمرات أكثر.

ثلث الحمل الأول الخاص بالجنين

  • ثلث الحمل الأول هو وقت حدوث تغيرات كبيرة لدى الحامل وجنينها؛ فمع نهاية ثلث الحمل الأول، ستكون أعضاء الجنين الرئيسية وجهازه العصبي قد بدأت بالتشكل. بعد أن تتلقح بيضة الأم من نطفة الزوج في أحد البوقين، ستتشكل لاقحة أحادية الخلية.
  • تملك اللاقحة 46 صبغيا: 23 من الأم و23 من الأب. وتساعد تلك الصبغيات على تحديد جنس الجنين، بالإضافة للكثير من الصفات الجسمية الأخرى. تنزل اللاقحة من البوق باتجاه الرحم. وتبدأ في أثناء ذلك بالانقسام لتشكل مجموعة من الخلايا. وتشكل تلك الخلايا المضغة. عندما تصل المضغة إلى الرحم، تستقر في جدار الرحم كي تتغذى. وفي هذا المكان تنمو المضغة ببطء.
  • يبدأ دماغ الجنين ونخاعه الشوكي بالتشكل خلال أسبوع الحمل الخامس. ويبدأ القلب بالتشكل أيضا. الجنين الآن عبارة عن مضغة ويكون حجمه بحجم بذرة السمسم. ينمو دماغ الطفل ووجهه في الأسبوع السابع. ويكون الجنين بنهاية هذا الأسبوع بحجم حبة التوت. تكون جميع البنى العضوية الرئيسية للجنين قد بدأت بالتشكل في الأسبوع الثامن. وينبض قلب الجنين الآن بنظم منتظم، وتنمو الذراعان والرجلان لطول أكبر، وتبدأ أصابع اليدين والرجلين بالتشكل.
  • تكون الأعضاء الجنسية قد بدأت بالتشكل. يعتبر الطفل قد أصبح جنينا بنهاية الأسبوع الثامن. ويكون الجنين عندها بطول 2,5 سنتمتر تقريبا ووزنه أقل من 3,5 غرام. ستظهر أعضاء الجنين الجنسية الخارجية فيما إذا كان صبيا أم بنتا وذلك في الأسبوع 12، أو عند نهاية ثلث الحمل الأول. و قد تستطيع المرأة التي تجري فحصا بالأمواج فوق الصوتية في ثلث الحمل الثاني أو بعده أن تعرف جنس الجنين.
  • يكون طول الجنين نحو 7,5 سنتمتر ووزنه 28 غرام تقريبا.مع حلول نهاية ثلث الحمل الأول. يكون جفنا الجنين اللذان قد يكونا مغلقين لحماية العينين. وهما لن ينفتحا حتى الأسبوع 28.

ثلث الحمل الأول  بالنسبة لجسم الحامل

  • يبدأ جسم الحامل، خلال ثلث الحمل الأول، بإنتاج هرمونات أكثر من المعتاد. الإستروجين والبروجسترون هما هرمونان يلعبان دورا هاما خلال ثلث الحمل الأول. يتم إنتاج هرمون الإستروجين في المبيضين. خلال ثلث الحمل الأول يقوم الإستروجين بما يلي:
  1.     تعزيز نمو الرحم.
  2.     تعزيز نمو الثديين وإنتاج الحليب.
  3.     الحفاظ على البطانة الرحمية.
  4.     زيادة دوران الدم.
  5.     تحريض نمو الأعضاء والعظام عند الجنين.

يقوم البروجسترون، والذي ينتجه المبيضان أيضا، خلال ثلث الحمل الأول بما يلي:

  1.     الحفاظ على صحة المشيمة.
  2.     زيادة سمك البطانة الرحمية.
  3.     تعزيز نمو الثديين.

تؤثر زيادة الهرمونات على جميع الأجهزة العضوية في جسم الحامل تقريبا. ويمكن للتغيرات الهرمونية أن تحفز ظهور الأعراض في الأسابيع الأولى من الحمل. العرض الأول الأكثر شيوعا للحمل هو غياب الدورة الحيضية. وتتضمن الأعراض الشائعة الأخرى للحمل في ثلث الحمل الأول ما يلي:

  1.     غثيان أو قيء، والذي يعرف أيضا باسم داء الصباح.
  2.     تورم ممض في الثديين.
  3.     ازدياد التبول.
  4.     إنهاك، أو تعب شديد.
  5.     كره أو اشتهاء أنواع من الطعام.
  6.     دوخة.
  7.     حرقة فؤاد وإمساك.
  8.     نزف خفيف أو معص.
  9.     تقلب المزاج.

ثلث الحمل الأول بالنسبة للحالة العاطفية والنفسية للمرأة الحامل

  • قد يتسبب الحمل بخليط من العواطف. حتى ولو كانت المرأة تحاول أن تحمل وكانت متحمسة بشأن حملها، فإن معرفة أنها على وشك أن تصبح أما قد يضيف توترا إلى حياتها. تتضمن المخاوف الشائعة عند من ينتظرن أن يصبحن أمهات:
  1.     صحة الطفل.
  2.     التوافق مع الأمومة.
  3.     تكلفة تنشئة الطفل.
  4.     التأثير في العلاقة العاطفية.
  5.     التأثير في نشاطاتها أو مهنتها.
  • من الطبيعي أن تكون هناك مخاوف بشأن الحمل. وقد تجد الحامل نفسها تبكي بسهولة أكبر أو قد يكون مزاجها متقلبا. ولذلك، على الحامل أن تأخذ وقتها لتعرف أن ما تشعر به أمر طبيعي، وعليها أن تجد وسائل لتسترخي. ويمكنها أن تستحم أو تقرأ كتابا أو تتمرن أو تتأمل أو تمارس اليوغا. ولكي تخفف الحامل الشدة النفسية الحاصلة بسبب عواطفها، بإمكانها أن تحيط نفسها بأشخاص يدعموها.
  • يمكن التحدث مع مقدم الرعاية الصحية للحصول على دعم إضافي. يجب على الحامل أن تأخذ وقتها في مناقشة حماستها وبهجتها، بالإضافة لمخاوفها وشكوكها، مع الزوج أو مع مجموعات الدعم. يزداد الدافع الجنسي عند بعض النساء في أثناء الحمل؛ فقد تشعر أنها مرغوبة أكثر، وأكثر أنوثة وجمالا. بينما تشعر حوامل أخريات بالقلق من ازدياد الوزن والتغيرات الجسمية بسبب الحمل. وإذا شعرت المرأة بالحرج من التغيرات في جسمها، فعليها أن تذكر نفسها أن جسمها يتغير للحفاظ عليها وعلى جنينها في أحسن صحة في أثناء الحمل

شاهد أيضاً

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...