الرئيسية » الاذن والانف والحنجرة » جراحة الجيوب الأنفية

جراحة الجيوب الأنفية

654

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • جراحة الجيوب الأنفية هي عملية شائعة جدا وآمنة للغاية. يمكن أن ينصح الطبيب بإجراء هذه العملية الجراحية للأشخاص الذين يعانون من انسداد في الجيوب الأنفية. إن قرار إجراء أو عدم إجراء هذه العملية هو قرار يعود إلى المريض أيضاً
  • يمكن أن ينصح الطبيب المريض بإجراء عملية جراحية للجيوب الأنفية لفتح الانسداد في منطقة الجيوب الأنفية. وهناك أربعة أزواج من الجيوب الأنفية في الجمجمة وهي جيوب فارغة مملوءة بالهواء وتتصل بتجويف الأنف عبر فتحات صغيرة تشبه الأنابيب. وقد يعود انسداد الجيوب الأنفية إلى: • تورم أو تضخم بطانة (الغشاء المخاطي) الجيوب الأنفية ويسمى هذا التورم أو التضخم “بوليبات” أو سلائل. • انحراف الحاجز الأنفي (عظم يفصل بين شطري الأنف أو المنخرين). • تورم الغشاء المخاطي على العظام التي تتبارز من جدران الأنف. ت
  • جرى العملية الجراحية للجيوب الأنفية تحت التخدير العام عادة وباستخدام منظار طبي وقد تشمل: • إزالة البوليبات. • توسيع الثقب الذي يصرف السوائل من الجيوب الأنفية. • إزالة الجدران بين الجيوب الأنفية. • إحداث فتحات تصريف جديدة في الجيوب الأنفية. • تقويم الحاجز الأنفي المنحرف. بعد الجراحة يتلقى المريض تعليمات الخروج من المستشفى للتعافي جيدا في المنزل.

تشريح الجيوب الأنفية

  • الجيوب الأنفية هي جيوب فارغة مملوءة بالهواء في الرأس. وهناك أربعةُ أزواج من الجيوب في الجمجمة. تدور الجيوب الأنفية الهواء لتزليق الأنف، وتبقيه خالياً من الجراثيم والغبار. الجيوب الأنفية مبطنة بخلايا خاصة تسمى “الغشاء المخاطي” الذي يفرز “المخاط” للمساعدة على التقاط الأوساخ من الهواء الذي نتنفسه ثم تطرد الأوساخ إلى الخارج باستخدام مرتكزات صغيرة تشبه الشعر وتعرف باسم “الأهداب”.
  • توصل جميع الجيوب الأنفية بتجويف الأنف عبر فتحات صغيرة تشبه الأنابيب. وتسمى الفتحة حيث تتصل الجيوب الأنفية معاً في تجويف الأنف “الصماخ المتوسط”. تكون الجيوب الأنفية السليمة غير مسدودة وغشاؤها المخاطي غير ملتهب. كما يكون المخاط الذي تفرزه هذه الجيوب مائياً وقادراً على اجتياز الصماخ المتوسط إلى الأنف من دون مشكلة. ومن ثم يمر المخاط من الأنف إلى الحلق حيث يجري ابتلاعه.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية وأسبابها

يمكن للعدوى أو الحساسية أو انسداد فتحات الجيوب الأنفية أن تسبب التهاب الغشاء المخاطي وانسداد جهاز تصريف تجاويف الجيوب الأنفية. والتهاب الجيوب الأنفية هو التهاب في بطانتها. عندما تلتهب الجيوب الأنفية يصبح المخاط سميك أكثر وغير قادر على المرور من خلال الفتحات، وبذلك يتراكم في الجيوب الأنفية. تتضمن أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  1. آلام في الوجه،
  2. الصداع،
  3. الحمى
  4. تغير الصوت،
  5. ألم الوجنتين عند جسهما.

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية

  • يحدد الطبيب ما إذا كان المريض يعاني من التهاب الجيوب الأنفية بعد إجراء فحص دقيق للأذن والأنف والحلق.
  • يحاول الطبيب تحديد سبب التهاب الجيوب الأنفية، وما إذا كان بسبب الحساسية أو العدوى أو الانسداد.
  • يمكن أن ينصح الطبيب بأخذ صور بالأشعة السينية وصور طبقية محورية لرؤية الجيوب داخل الرأس. يمكن إجراء اختبارات دموية واختبارات حساسية لمحاولة تحديد سبب التهاب الجيوب الأنفية.

جراحة الجيوب الأنفية

  • هذه العملية الجراحية آمنة للغاية. والهدف من الجراحة هو إزالة أي انسداد في الجيوب الأنفية. وقد تستدعي هذه الجراحة إزالة البوليبات التي تسد فتحات الجيوب الأنفية.
  • كما قد تستدعي أيضا توسيع ثقب تصريف المخاط من الجيوب الأنفية. تجري إزالة الجدران بين الجيوب الأنفية أحياناً لتوسيع الجيوب الأنفية ولتخفيف إمكانية الانسداد.
  • تحدث فتحات جديدة في الجيوب الأنفية أحيانا لتسهيل تصريف المخاط منها. وتصنع هذه الفتحات بين الجيوب الفكية وداخل الأنف. وهذه الفتحات لا تظهر من الخارج.
  • إذا كان الحاجز الأنفي منحرف ويحدث انسداد في الجيوب الأنفية فقد يستدعي ذلك إجراء عملية جراحية لتقويم هذا الانحراف. تجري معظم هذه العمليات الجراحية باستخدام منظار طبي. وهذا ما يسمى “الجراحة التنظيرية للجيوب الأنفية”.
  • المنظار هو أنبوب مجوف رفيع يسمح للطبيب برؤية ما في داخل الجيوب الأنفية.
  • يقوم الجراح بإدخال المنظار من خلال شق صغير. ويسمح المنظار للطبيب برؤية الجيوب على شاشة تلفزيونية. وبعد ذلك، يدخل الجراح أجهزة صغيرة أخرى من خلال شق أو شقوق صغيرة أخرى لإجراء العملية وهو ينظر إلى الشاشة التلفزيونية. قد يقرر الجراح أحياناً، خلال الجراحة التنظيرية، فتح شقوق جديدة للدخول إلى الجيوب الفكية. ويتم فتح هذه الشقوق إما في الأنف أو الفم، خلف الشفة العلوية وفوق اللثة.
  • تجرى جراحة الجيوب الأنفية عادة تحت التخدير العام. ويعود المرضى إلى المنزل في اليوم نفسه الذي أجروا فيه الجراحة.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

  • تنجح المعالجة الطبية في معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية. ويمكن أن يؤدي استخدام أجهزة ترطيب أو وضع كمادات باردة أو دافئة على الجيوب الأنفية إلى تخفيف بعض الأعراض.
  • كما يجعل شرب الكثير من السوائل المخاط مائي أكثر. وكلما كان المخاط مائي أكثر، قل احتمال احتجازه في الجيوب الأنفية.
  • يمكن إعطاء أدوية، وذلك اعتماد على سبب التهاب الجيوب الأنفية. قد يطلب من المرضى، الذين يعانون من التهاب في الجيوب الأنفية بسبب الحساسية، الابتعاد عن كل ما يسبب الحساسية،
  •   بالنسبة لالتهاب الجيوب الأنفية الناجم عن عدوى أو جراثيم في الجيوب الأنفية فتعطى لهم المضادات الحيوية لقتل الجراثيم والسيطرة على العدوى.

شاهد أيضاً

نقص السمع

نبذة عن مرض نقص السمع مما لا شط فيه أن يشعر الإنسان بالإحباط والضيق وذلك ...

تعليق واحد

  1. نرجو منك مراجعة الطبيب لتشخيص حالتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *