السبت , 26 يوليو 2014
آخر المواضيع المضافة

داء الكلب

003

نبذة عن المرض وتعريفه:

  • هناك العديد من الأمراض متعارف عليها اسماً ولكن ليس معروف عنها الكثير من المعلومات ومن ضمن هذه الأمراض مرض داء الكلب حيث يعتبر داء الكلب مرض قاتل يصيب الحيوانات، وينتج عن أحد الفيروسات.ونستعرض معكم فى هذا المقال أهم المعلومات الدقيقة عن هذا المرض
  • يمكن أن يصيب هذا المرض الحيوانات البرية، بما فيها الراكون والظربان والخفاش والثعلب، كما يمكن أن يصيب الكلاب والقطط وحيوانات المزرعة أيضاً. يصاب الناس بداء الكلب نتيجة عضة حيوان مصاب بهذا المرض. تتضمن أعراض داء الكلب لدى البشر الحمى والصداع والتعب الشديد، ثم التشوش، ثم الهلوسة والشلل. وما أن تبدأ الأعراض حتى يكون المرض قاتلاً في العادة.
  • هناك سلسلة من الحقن التي يمكن أن تقي من داء الكلب لدى الأشخاص المعرضين للإصابة بفيروس الكلب يجب تلقي هذه الحقن في الحال.
  • إذا قام حيوان بعض الإنسان، فلابد من غسل مكان الجرح غسلاً جيداً ثم تلقي الرعاية الطبية المناسبة.

فيروس الكلب

  • ينجم داء الكلب عن فيروس ينتشر عن طريق لعاب الحيوان المصاب وما أن يصاب الحيوان أو الإنسان بفيروس الكلب، حتى ينتقل هذا الفيروس إلى الدماغ عبر الأعصاب الموجودة في الجسم. لا تظهر على المريض أية علامة تشير إلى المرض قبل أن يصل الفيروس إلى الدماغ. وقد يستغرق وصوله إلى الدماغ وظهور الأعراض عدة أسابيع أو عدة أشهر. بعد أن يصل الفيروس إلى الدماغ، فإنه يتكاثر ويسبب التهاباً. وهذا ما يصيب الدماغ بالضرر
  • يؤدي إلى أعراض الكلب المتأخرة ومنها القلق والهلوسة ثم الشلل. وبعد ذل، ينتقل الفيروس من الدماغ إلى الغدد اللعابية. تقع الغدد اللعابية في الرأس والرقبة والحلق. وهي الغدد المسؤولة عن إنتاج اللعاب.
  • يوجد فيروس الكلب في لعاب الحيوان المصاب. وهذا ما يعني أنه يمكن أن ينتقل إلى أي حيوان آخر أو إلى أي شخص يعضه المصاب. في بعض الأحيان، ينتقل الفيروس إلى اللعاب قبل أن تبدأ ظهور أعراض الكلب. وهذا يعني أن من الممكن أن يتعرض الإنسان لفيروس الكلب حتى إذا لم تكن تظهر على الحيوان الذي عضه أية آثار للإصابة بهذا الداء. يؤدي فيروس الكلب عادة إلى الوفاة في غضون أسبوع أو عشرة أيام اعتباراً من بدء ظهور الأعراض

الأعراض

لا تظهر في الغالب أعراض مبكرة للإصابة بالكلب عند الإنسان. وغالباً ما تظهر هذه الأعراض في وقت متأخر من المرض. وبعد أن تظهر الأعراض فإن داء الكلب يكون قاتلاً في العادة. تشبه الأعراض الأولى لداء الكلب أعراض أمراض كثيرة:

  • حمى.
  • ضعف عام أو إحساس بعدم الراحة.
  • صداع.

وأما الأعراض المتأخرة للكلب فتتضمن:

  • سلوكاً غريباً.
  • تهيجاً.
  • قلقاً.
  • تشوشاً.
  • صعوبة في البلع.
  • خوفاً من الماء.
  • هلوسات.
  • زيادة في إفراز اللعاب.
  • أرقاً.
  • شللاً خفيفاً أو شللاً مؤقتاً.

الأسباب

  • ينجم الكلب عن فيروس يصيب الحيوانات. ومن الممكن أن نعثر على هذا الفيروس في الحيوانات البرية كالراكون والظربان والخفاش والثعلب. كما يمكن لهذا الفيروس أن يصيب الكلاب والقطط وحيوانات المزرعة. ينتقل الفيروس الذي يسبب داء الكلب عن طريق اللعاب
  • من الشائع أن يصاب الإنسان بالكلب نتيجة عضة حيوان مصاب. ونطلق على الحيوان المصاب بالكلب اسم “حيوان مسعور” أو “حيوان كلب” ويجب الانتباه من الحيوانات البرية التي لا تجري مبتعدة عندما ترى الإنسان، فقد يكون هذا السلوك دليلاً على إصابتها بالكلب. كما يمكن أن يتعرض الإنسان أيضاً لهجوم من حيواناته الأليفة.
  • يمكن أيضاً في حالات نادرة أن ينتقل فيروس الكلب إلى الإنسان إذا تساقط لعاب الحيوان المصاب فوق جرح أو خدش في جلد الإنسان. ومن الممكن أيضاً أن يصاب الإنسان بالكلب إذا وقع اللعاب الحامل للفيروس حدث تلامس مباشر مع أسطح الجلد الرطب التي تدعى بالأغشية المخاطية،
  •  لا يستطيع الإنسان المُصاب بالكلب أن ينقل العدوى إلى الأشخاص الآخرين. وفي حالاتٍ نادرة جداً يمكن انتقال فيروس الكلب من شخصٍ لآخر عن طريق زرع الأعضاء، وذلك إذا كان العضو المزروع مأخوذاً من شخصٍ مصاب بالكلب. إن البشر يصابون بالكلب نتيجة عضة كلب مسعور عادة

التشخيص

في وقت حدوث العضة لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان الحيوان الذي عض الإنسان مصاباً بالكلب، أو إذا كان قد نقل فيروس الكلب إلى الإنسان. وهذا ما يجعل التماس الرعاية الطبية الفورية أمراً في غاية الأهمية. يفحص الطبيب العضة ويسأل عن كيفية حدوثها. كما يسأل الطبيب عن نوع الحيوان الذي عض الشخص المصاب. إذا ظن الطبيب أن هناك احتمالاً للتعرض لفيروس الكلب، فإنه يعالج الشخص المصاب

طرق العلاج

لا يوجد علاج لعدوى الكلب بعد أن تبدأ الأعراض بالظهور. ومن المعروف أن عدد الناس الناجين من الموت بعد ظهور الأعراض قليل جداً يسبب داء الكلب الموت دائماً. في حال احتمال الإصابة فيروس الكلب، فإن هناك سلسلة من الحقن التي يمكن أن تمنع حدوث العدوى. وتتضمن هذه الحقن:

  • الغلوبولين الذي يمنح المناعة من الكلب.
  • لقاحات الكلب.
  • إن حقنة الغلوبولين التي تمنح المناعة من الكلب سريعة المفعول. وهي تمنع فيروس الكلب من التسبب بالعدوى. وتعطى في أسرع وقت ممكن بعد حدوث العضة يجب حقن جزء من كمية الدواء حول مكان العضة مباشرة. تساعد لقاحات الكلب الجسم على مكافحة فيروس الكلب. وهي تتكون من أربع حقنات تعطى في الذراع خلال أسبوعين.
  • يقوم الطبيب بتنظيف الجرح الناتج عن عضة الحيوان تنظيفاً شاملاً وهذا التنظيف يقلل كثيراً من احتمال العدوى إذا كان الشخص المصاب لم يتلق لقاح الكزاز فإنه يتلقى هذا اللقاح في أثناء معالجة العضة. لابد من تلقي لقاح الكزاز كل عشر سنوات للوقاية من مرض خطير تسببه جراثيم الكزاز.
Below Article Banner

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>