الرئيسية » الحمل والولادة » صحة الحامل وصحة الجنين

صحة الحامل وصحة الجنين

نبذة عن صحة الحامل وصحة الجنين.02

  • إن الحصول على رعاية سابقة للولادة باكرة ومنتظمة أمر مهم لصحة الحامل ولصحة الجنين. سوف يعطي الطبيب المختص للحامل جدولا بكل زياراتها السابقة للولادة التي يجب القيام بها في أثناء الحمل.
  • تجري الحامل زيارات أكثر إن كان عمرها أكثر من 35 سنة أو إذا كان حملها تحت الخطر. يمكن للحامل أن تتوقع، خلال زيارتها الأولى، بأن يقوم الطبيب بما يلي:
  1.     يسألها عن تاريخها المرضي، بما في ذلك الأمراض والعمليات والحمول السابقة.
  2.     يسأل عن التاريخ الصحي العائلي.
  3.     يجري فحصا جسديا كاملا، بما في ذلك الفحص الحوضي.

كما سيجري الطبيب ما يلي خلال أول زيارة سابقة للولادة:

  1.     أخذ دم وبول للفحص المختبري.
  2.     قياس ضغط الدم والطول والوزن.
  3.     حساب موعد الولادة.
  4.     الإجابة عن أسئلة الحامل.
  • يجب على الحامل خلال أول زيارة سابقة للولادة لها أن تسأل أي أسئلة وتناقش أي من المسائل المتعلقة بالحمل. ويجب عليها أن تعرف كل ما تستطيعه عن كيفية المحافظة على صحتها. تكون الزيارات السابقة للولادة اللاحقة أقصر عادة من الأولى. سوف يقوم مقدم الرعاية الصحية خلال تلك الزيارات بتفحص صحة الحامل، والتأكد من نمو الجنين بشكل طبيعي.

الحياة الصحية للحامل وجنينها

  • قد تحتاج المرأة الحامل إلى بعض التغيرات في نمط الحياة. ويتضمن ذلك بعض الأفكار عما يمكن أن تفعله المرأة خلال حملها، وما يجب ألا تفعله. تتضمن النصائح الضرورية لنمط حياة صحي في أثناء الحمل ما يلي:
  1.     عدم التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي عقاقير محظورة.
  2.     تجنب التدخين غير المباشر، والذي قد يكون مؤذيا للحامل وجنينها.
  3.     عدم أخذ حمام ساخن أو استخدام مغطس ساخن أو الساونا.
  4.     أخذ قسط وافر من النوم.
  5.     العثور على طرق لضبط الشدة النفسية.
  • يجب أن تكسب النساء كمية وزن صحية خلال الحمل. ويمكن التحدث مع مقدم الرعاية الصحية لمعرفة الوزن الصحي للحامل. أكل نظام غذائي صحي في أثناء الحمل هو أحد أفضل الأشياء التي يمكن للمرأة فعلها لنفسها ولجنينها. ويمكن للاختيارات الذكية بشأن التغذية للحامل أن تساعدها على تعزيز نمو الجنين وتخلقه.
  • يجب على الحامل تناول نظام غذائي يحتوي على الحبوب والخضار والفاكهة والبروتينات ومشتقات الألبان والماء. حتى النساء اللواتي يأكلن بشكل صحي كل يوم، قد يفوتن عناصر غذائية رئيسية. ويمكن لمستحضر فيتامين يومي سابق للولادة، والذي يبتدأ به في الحالات النموذجية قبل الحمل بثلاثة أشهر، أن يسد أية ثغرات. قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بمكمل غذائي خاص في حال كانت الحامل:
  1.     تتبع نظاما غذائيا نباتيا صرفا.
  2.     سبق وأن أجري لها جراحة سمنة.
  3.     كان عندها أي حالة صحية مزمنة، مثل السكري.
  • يجب دوما استشارة الطبيب قبل أخذ أية فيتامينات جديدة أو مكملات غذائية في أثناء الحمل. يجب أن تحاول الحامل قضاء 2.5 ساعة من نشاطات الأيروبيك أسبوعيا، إلا إذا أخبرها مقدم الرعاية الصحية أن لا تفعل ذلك. وعليها أن تحاول الوصول لمستوى شدة معتدل من التمارين.
  • يجب محاولة توزيع التمارين على طول الإسبوع. التثقف أمر مهم في أثناء الحمل. يمكن قراءة الكتب ومشاهدة أفلام الفيديو والتحدث مع أمهات أخريات. كما بالإمكان سؤال مقدم الرعاية الصحية عن صفوف التثقيف عن الولادة. يمكن لتلك الأمور أن تساعد الحامل على التحضير لولادة طفلها. يجب أن تبتعد المرأة خلال حملها عن المواد الكيميائية، بما في ذلك:
  1.     مبيدات الحشرات.
  2.     المذيبات، مثل بعض المنظفات أو مخففات الدهان.
  3.     الرصاص.
  4.     الزئبق.
  5.     الدهان، بما في ذلك أبخرة الدهان.
  • لا توجد على جميع المنتجات تحذيرات للحمل. وإن لم تكن الحامل متأكدة بشأن سلامة المنتج، فبإمكانها سؤال مقدم الرعاية الصحية قبل استخدامه. داء المقوسات هو عدوى بسبب طفيلي يوجد أحيانا في براز القطط. قد يتسبب داء المقوسات – إذا لم يعالج – بعيوب ولادية. وتستطيع المرأة أن تقلل خطورة الإصابة عن طريق تجنب صندوق نفايات القطة، وارتداء قفازات في أثناء القيام بأعمال البستنة.
  • يجب على الحامل تجنب التماس مع القوارض في أثناء الحمل. ويتضمن ذلك القوارض الأليفة وبولها، أو مخلفاتها، أو مواد تعشيشها. قد تحمل القوارض فيروس قد يكون مؤذيا أو حتى مميتا للجنين. يجب اتخاذ إجراءات لتجنب المرض في أثناء الحمل. وتكمن إحدى طرق القيام بذلك في غسل اليدين بشكل متكرر.

متى يجب الاتصال بالطبيب

  • يجب أن تتصل الحامل بمقدم الرعاية الصحية في أي مرحلة من الحمل في حال القلق على صحتها أو على صحة جنينها. ومع أن جسم الحامل سيمر بالكثير من التغيرات، غير أن الكثير منها يكون طبيعيا. لكن يجب إخبار الطبيب ببعض التغيرات؛ فقد تكون علامة على وجود مشكلة ما. يجب الاتصال بمقدم الرعاية الصحية في حال حدوث أي من المشاكل التالية:
  1.     نزف مهبلي.
  2.     غثيان وقيء شديدان.
  3.     حمى مرتفعة.
  4.     مفرزات وحكة مهبلية.
  5.     ألم أو حرقة خلال التبول.
  6.     ألم في الرجل أو الربلة.
  7.     تورم على أحد جانبي الرجل أو الربلة.
  8.     الشكوى من أعراض أمراض مزمنة موجودة سابقا، مثل الربو.

 

شاهد أيضاً

عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها

نبذة عن عناية الحامل بنفسها خلال الثلث الأول من حملها يشير مصطلح  الثلث الأول من ...