الرئيسية » الصحة الجنسية » ضعف إنتصاب القضيب

ضعف إنتصاب القضيب

تعريف المرض ونبذة مختصرة عنه:

  • في الكثير من الأحيان ومن المتعارف عليه أن الكثير من الأمراض يكون الشخص المصاب بها يصيبه نوع من التردد  عندما يفكر في زيارة الطبيب ومن تلك هذه الأمراض الأمراض التي تتعلق بالصحة التناسلية بالأخص عند الرجال واليوم سوف نعرض لكم أحدي هذه الأمراض والتي بالفعل يتردد الرجال في زيادرة الطبيب عند حدوث أعراضها مع مرض ضعف الأنتصاب
  • الضعف الجنسي عند الرجال هو: وجود مشكلة في الحصول أو الحفاظ على الانتصاب. ويصبح الضعف الجنسي أكثر وروداً مع التقدم بالعمر، لكن العجز الجنسي عند الذكور ليست جزءاً طبيعياً من التقدم في العمر.  يواجه بعض الناس صعوبة في التحدث مع أطبائهم حول مشاكلهم الجنسية، لكن إذا كان الشخص يعاني من ضعف الانتصاب فيجب إخبار الطبيب بذلك. وقد يكون الضعف الجنسي علامة على مشاكل صحية أخرى مثل وجود انسداد في الأوعية الدموية أو وجود تلف في الأعصاب بسبب مرض السكري. وإذا لم يراجع المريض طبيبه فسوف تبقى هذه المشاكل دون معالجة.
  • يمكن أن يقدم الطبيب عدة علاجات جديدة للضعف الجنسي. ويمكن أن يكون الجواب للعديد من الرجال بسيطاً مثل تناول حبة دواء، كما أن ممارسة المزيد من التمارين الرياضية وتقليل الوزن أو التوقف عن التدخين قد يساعد أيضاً على معالجة العجز.
  • إن  العجز الجنسي حالة واسعة الشيوع. ويكون الرجل المصاب بالعجز الجنسي غير قادر على تحقيق انتصاب القضيب أو على المحافظة على انتصابه، وبالتالي يكون غير قادر على القيام بعملية الجماع بصورة مقبولة. يعاني الملايين من الرجال من حالة ضعف الانتصاب. إن عبارة “ضعف الانتصاب” هي التعبير الطبي عن العجز الجنسي.

كيف يحدث إنتصاب القضيب علمياً

  • التستوسترون هو هرمون جِنسي تفرزه الخِصيتان، وهو مهم في تنظيم حدوث انتصاب القضيب.
  1. الإحلِيل هو الأنبوب الذي يمر فيه البول والسائل المنوي؛ ولا دور له في تحقيق الانتصاب أو المحافظة عليه. عندما يكون القضيب رخواً (أي غير منتصب)، تكون الأجسام الكهفية غير ممتلئة بالدم.
  2. عند حدوث إثارة جنسية، سواء كانت إثارة جسدية أو ذهنية، تنطلق رسائل من الدماغ والأعصاب والأوعية الدموية والهرمونات إلى العضلات المحيطة بالجسمين الكهفيين فتسترخي هذه العضلات وتسمح بتدفق الدم إلى الجسمبن الكهفيين.
  3. عندما تسترخي العضلات المحيطة بالجسمين الكهفيين يندفع الدم إليهما حتى يمتلئا تماماً. وعندما يقوم الجسمان الكهفيان بحبس هذا الدم داخلهما فإنهما يتمددان وينتفخان مما يجعل القضيب يزداد طولاً وصلابة. وهذه هي حالة الانتصاب.

أسباب ضعف الانتصاب

إن الرجل المصاب بضعف الانتصاب يكون إما عاجزاً عن تحقيق الانتصاب الكافي لممارسة الجنس أو عاجزاً عن المحافظة على الانتصاب مدة كافية. ولكي يشخص الطبيب المريض بالعنانة أو ضعف الانتصاب على هذه الحالة أن تكون دائمة وليست مؤقتة.

  • هناك اضطرابات صحية كثيرة يمكن أن تكون سبباً لحدوث ضعف الانتصاب. ويمكن أيضاً أن ينجم ضعف الانتصاب عن تناول بعض أنواع الأدوية أو عن عوامل نفسية أو جسدية.
  • إن الأدوية هي من الأسباب الرئيسية لضعف الانتصاب؛ فبعض أدوية الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب ضعف الانتصاب.
  • إن  ضعف الانتصاب أسباباً نفسية أيضاً؛ فقد يكون عجز الرجل عن تحقيق الانتصاب ناجماً عن تناول الكحول أو التدخين أو المخدرات. وإذا كان لدى الرجل قلق دائم من عدم قدرته على تحقيق الانتصاب فقد يصاب بعجز جنسي نفسي المنشأ و قد يكون دائم.
  • إن الشدة النفسية وغيرها من العوامل النفسية يمكن أن تسببضعف انتصاب. عندما يكون سبب ضعف الانتصاب نفسياً، فإن المريض يمكن ان يحقق الانتصاب العفوي أثناء النوم أو في الصباح الباكر قبل ذهابه إلى الحمام، ولكنه لا يستطيع أن يحقق الانتصاب للبدء بممارسة الجنس.
  • إن التوتر النفسي الناجم عن العمل أو عن مشكلات الحياة الزوجية، وكذلك تناول المخدرات أو الكحول، والقلق من الفشل، والأزمات المالية وغيرها من العوامل يمكن أن تلعب كلها دوراً في ظهور حالة  ضعف الانتصاب واستمرارها

يمكن أن ينشأ العجز الجنسي عن مرض من الأمراض أو إصابة من الإصابات أو عن عملية جراحية.

أمثلة على الأمراض التي يمكن أن تسبب العجز الجنسي:

  • السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تصلب الشرايين
  • التهاب الكلية
  • أمراض الكبد

ومن الإصابات التي يمكن أن تسبب ضعف الانتصاب:

  • إصابة القضيب
  • إصابة الحوض
  • إصابة النخاع الشوكي
  • إصابة الدماغ

ومن المعالجات والعمليات الجراحية التي يمكن أن تسبب ضعف الانتصاب:

  • العمليات الجراحية في منطقة الحوض
  • استئصال البروستات أو المثانة أو المستقيم بسبب السرطان
  • المعالجة الشعاعية على منطقة الحَوض

تشخيص ضعف الانتصاب

يدرس الطبيب حالة المريض حتى يحدد السبب الدقيق لضعف الانتصاب عنده. ثم يصف العلاج المناسب للمريض.

وتشمل هذه الدراسة عادة اطّلاع الطبيب على الأمراض التي أصابت المريض سابقاً وعلى العلاجات التي تلقاها، وكذلك على تفاصيل حياته الجنسية، إضافة إلى الفحص الجسدي وإجراء بعض الفحوصات والاختبارات الأساسية.

 

علاج ضعف الانتصاب

تعتمد معالجة العنانة أو ضعف الانتصاب على معرفة سببه. فمثلاً، إذا كانت الأدوية التي يتناولها المريض هي سبب العنانة أو ضعف الانتصاب فمن الممكن التوصّل إلى حلّ المشكلة من خلال تغيير هذه الأدوية أو تغيير المقادير التي يتناولها المريض.

  • إذا كان  ضعف الانتصاب ناجماً عن إصابة المريض بحالة اكتئاب حادة فمن الممكن أن يبدأ العلاج بتناول أدوية مضادة للاكتئاب. وفي حالات قليلة جداً يكون ضعف الانتصاب ناجماً عن نقص في الهرمونات. في هذه الحالات النادرة يمكن أن يكون تعويض الهرمونات الناقصة مفيداً للمريض. إن استخدام الأقراص أو الحقن ينجح في إعادة القدرة على الانتصاب في هذه الحالات النادرة من العجز الجنسي الناتج عن نقص الهرمونات.
  • إذا كان سبب  ضعف الانتصاب نفسياً، فمن المفيد أن يلجأ المريض إلى الاستشارة النفسية أو العلاج الجنسي.
  • هناك العديد من الادوية وتكون مرخصة تؤخذ عن طريق الفم لمعالجة ضعف الانتصاب. وفي القسم التالي شرح عن استخدام هذه الأدوية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

نقص هرمون التستوستيرون

نبذة عن المرض وتعريفه: مما لا شك فيه أن هناك الكثير من الهرمونات التى توجد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *