الرئيسية » الحمل والولادة » متلازمة موت الرضيع الفجائي

متلازمة موت الرضيع الفجائي

نبذة عن المرض وتعريفه:06

  • متلازمة موت الرضيع الفجائي هي موت الطفل على نحو مفاجئ من غير سبب معروف، وذلك عند الأطفال الذين لم يكملوا سنتهم الأولى من العمر.
  • متلازمة موت الرضيع الفجائي هي حالة نادرة الحدوث، ولكنها تبقى مع ذلك السبب الأول للموت عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهر واحد وسنة واحدة. يعد وضع الطفل على ظهره أفضل إجراء للوقاية من متلازمة موت الرضيع الفجائي.
  • قد اكتشف العلماء أيضا بعض العوامل التي قد تؤدي إلى تعرض الأطفال للموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي.

متلازمة موت الرضيع الفجائي

  • تحدث معظم حالات متلازمة موت الرضيع الفجائي عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين وأربعة أشهر، ويندر أن تحدث عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد أو تزيد على ستة أشهر.
  • يبدو ضحايا متلازمة موت الرضيع الفجائي بصحة جيدة قبل وفاتهم. ويحدث الموت بسرعة من غير معاناة، وذلك في أثناء النوم عادة. تكون متلازمة موت الرضيع الفجائي نادرة الحدوث، إذ يموت أقل من طفل واحد من كل مائة ألف طفل بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي في العالم .
  • يمكن أن تحدث هذه المتلازمة عند أي طفل، ولكنها تميل للحدوث بشكل أكبر عند الأطفال الذين ينامون على بطونهم أو الذين ينامون في فراش واحد مع أشخاص آخرين. إن أفضل إجراء تقوم به الأم لحماية طفلها من متلازمة موت الرضيع الفجائي هو وضعه على ظهره في أثناء النوم.
  • لقد أنقصت حملة تعليم الأمهات أهمية نوم الأطفال على ظهورهم نسبة الموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي بنسبة خمسين بالمائة تقريبا في بعض الأماكن. قد يبكي الأطفال أكثر عند وضعهم للنوم على ظهورهم في البداية، ولكن معظمهم يعتاد على هذه الوضعية سريعا.

الأسباب وعوامل الخطورة

  • لا يعرف العلماء على وجه الدقة سبب متلازمة موت الرضيع الفجائي، لكن هناك عدة نظريات حول ذلك. ويحاول الأطباء أو المحققون عندما يموت طفل أن يحددوا سبب الوفاة. وهم يطلقون اسم متلازمة موت الرضيع الفجائي بعد استبعاد جميع الأسباب الأخرى. ولا تسمى الحالة كذلك إذا وقع الموت نتيجة حادث أو إيذاء جسدي أو غير ذلك من الحالات الطبية.
  • يطلق بعض الناس اسم “موت المهد” على متلازمة موت الرضيع الفجائي، لأن كثيرا من الأطفال الذين يموتون نتيجة لهذه المتلازمة يجري العثور عليهم موتى في أسرتهم، ولكن السرير أو المهد الآمن لا يسبب الموت بالطبع.
  • لا تمارس لقاحات الطفولة أي دور في متلازمة موت الرضيع الفجائي. هناك عوامل خطورة معروفة لمتلازمة موت الرضيع الفجائي. وعامل الخطورة هو أية حالة تجعل الرضيع أكثر استعدادا للتعرض لمتلازمة موت الرضيع الفجائي.
  • يتعرض الرضع الذكور للموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي أكثر من الرضيعات الإناث.
  • يتعرض الأطفال الخدج، أي الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم، أو الأطفال ناقصو الوزن للموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي أكثر من غيرهم.
  • إن أطفال الأمهات المدخنات أو اللواتي تتعاطين المخدرات هم أكثر عرضة للموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي، سواء أحدث التدخين أو تعاطي المخدرات قبل الحمل أو في أثنائه أو بعده.

الوقاية

  • إن الوسيلة الأولى للوقاية من موت الرضيع الفجائي هي تعلم الطريقة الصحيحة لوضع الطفل في أثناء نومه. يناقش هذا القسم النصائح الإضافية التي قد تساعد على الوقاية من هذه المتلازمة.
  • على الأم التوقف عن التدخين في أثناء الحمل؛ فطفل الأم التي تدخن في أثناء الحمل معرض لخطر الموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي أكثر من غيره من الأطفال الذين لا تدخن أمهاتهم بثلاث مرات إلى أربع مرات.
  • يجب إبعاد الطفل عن أماكن التدخين أيضا، حيث يضاعف التدخين السلبي من احتمال موت الطفل بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي. إذا كانت الأم لا تستطيع الامتناع عن التدخين، فإن عليها على الأقل ألا تدخن داخل المنزل، وأن تحرص على أن تكون بيئة بيتها خالية من التدخين.
  • ولا يكفي مجرد فتح النافذة في أثناء التدخين. كما أن التدخين في غرفة أخرى لا يكفي أيضا. يجب الحرص أيضا على ألا يدخن أي من أفراد الأسرة أو الأقرباء أو الأصدقاء داخل المنزل، حيث يمكن أن يبقى دخان السجائر في الهواء مدة تصل إلى ساعتين ونصف الساعة. كما أن أثر دخان السجائر المتبقي على الألبسة والأثاث يمكن أن يسبب التعرض للتدخين السلبي \”الثالثي\”. على الأم أن ترضع طفلها من صدرها. وهناك بعض الأدلة على أن الأطفال الذين يتلقون إرضاعا طبيعيا يكونون أقل تعرضا للموت بسبب متلازمة موت الرضيع الفجائي. ويمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية مناعة عند الطفل تجاه الأمراض والعدوى التي قد تساهم في حدوث متلازمة موت الرضيع الفجائي. يجب أن تحرص الأم على إجراء فحوص منتظمة لطفلها عند الطبيب؛ فالفحوص الدورية هامة من أجل صحة الطفل، خاصة أن متلازمة موت الرضيع الفجائي تحدث بغتة من غير إنذار. كما ينبغي أيضا تجنب المنتجات التي يزعم منتجوها أنها تقلص من احتمال تعرض الطفل لمتلازمة موت الرضيع الفجائي، من غير تقديم برهان علمي من الهيئات الطبية؛ فمعظم هذه المنتجات لم تختبر بعد، وقد لا تكون آمنة.

متى ينبغي طلب المساعدة
ينبغي على الأم استشارة الطبيب إذا أحست أن طفلها قد يكون مريضا. وعليها الاتصال بالطبيب إذا كان طفلها:

لا يتنفس بشكل جيد أو يعاني من الوزيز (صوت يرافق الزفير).
مبللا بالعرق أو مرتفع الحرارة.
شاحب اللون.
لا يستجيب لها بشكل طبيعي.
يعاني من طفح، خاصة إذا بدا للأم أن هذا الطفح مقلق.

كما يجب أن تتعلم الأم أيضا إجراء الإنعاش القلبي التنفسي (الإنعاش القلبي الرئوي) للأطفال. يستطيع الوالدان تعلم دروس في الإنعاش القلبي التنفسي مجانا. ويمكن إجراء الإنعاش القلبي التنفسي فورا إذا توقف الطفل عن التنفس أو إذا توقف قلبه عن الخفقان.

شاهد أيضاً

03

عيوب الأنبوب العصبي

نبذة عن المرض وتعريفه: عيوب الأنبوب العصبي هي عيوب ولادية للدماغ والنخاع الشوكي. أكثر عيبين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *